جهود أمريكية أوروبية أخيرة لمنع الفلسطينيين من التقدم للأمم المتحدة

Wed Sep 14, 2011 4:01pm GMT
 

من جيفري هيلر

القدس 14 سبتمبر أيلول (رويترز) - يبذل مبعوثان امريكيان جهودا متسارعة اليوم الاربعاء في محاولة لاحياء محادثات السلام في الشرق الاوسط ومنع محاولة فلسطينية للحصول على عضوية الامم المتحدة لكن مسؤولا بالمنظمة الدولية قال انه ربما فات الاوان لوقف التحرك الذي تعارضه اسرائيل والولايات المتحدة.

ويزمع المبعوث الامريكي للسلام في الشرق الاوسط ديفيد هيل ومستشار البيت الابيض البارز دينيس روس اللذان اجتمعا مع الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي الاسبوع الماضي اجراء محادثات مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في وقت لاحق اليوم ومع الرئيس الفلسطيني محمود عباس غدا الخميس.

وزيارتهما هي مسعى اللحظة الاخيرة فيما يبدو لاقناع عباس بالتخلي عن خطط للسعي لتصعيد وضع الفلسطينيين في الامم المتحدة وهي خطوة قال الزعيم الفلسطيني انه يتخذها في غياب مفاوضات السلام.

وقال مسؤول كبير بالحكومة الاسرائيلية "تبذل جهود دبلوماسية مكثفة بشأن صيغة يمكن ان تتجنب تحطم قطار الدبلوماسية ومازالت (الجهود) مستمرة."

وحثت اسرائيل والولايات المتحدة عباس على العودة الى المحادثات بدلا من اتخاذ خطوات احادية في المنظمة العالمية أثناء دورة الجمعية العامة التي تبدأ الاثنين.

وأوقف عباس تلك المفاوضات التي كانت تجري برعاية أمريكية بعد قليل من استئنافها في سبتمبر ايلول بعد ان رفض نتنياهو تمديد تجميد استمر عشرة أشهر في البناء بالمستوطنات اليهودية بالضفة الغربية التي احتلتها اسرائيل عام 1967 والتي يسعى الفلسطينيون لان تكون جزءا من دولتهم في المستقبل.

وقال روبرت سيري منسق الامم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الاوسط انه استنادا الى اتصالاته مع الفلسطينيين فانه يعتقد انهم لن يتخلوا عن الجهود في الامم المتحدة.

وقال سيري في كلمة في مؤتمر لمكافحة الارهاب قرب تل ابيب "أشعر أنه فات أوان وقف القطار الفلسطيني الذي ينطلق الآن في طريقه الى نيويورك."   يتبع