القتال في تعز يهدد اتفاق تسليم السلطة في اليمن

Sun Dec 4, 2011 4:24pm GMT
 

(لاضافة تصريحات محافظ تعز وساكن وسفير الاتحاد الاوروبي)

من محمد الغباري

صنعاء 4 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - يهدد القتال المستمر منذ اربعة ايام بنسف اتفاق وقع مؤخرا لنقل السلطة من الرئيس اليمني علي عبد الله صالح لنائبه في حين يحتدم الخلاف بين الحكومة والمعارضة بشأن تشكيل اللجنة التي ستشرف على الجيش.

وقتل شخصان على الاقل اليوم الاحد في معركة بين الموالين لصالح والمعارضين له في مدينة تعز احد مراكز الاحتجاجات المستمرة منذ عشرة اشهر والتي دفعت اليمن الى شفا حرب اهلية.

ودعا الاتحاد الاوروبي الحكومة والمعارضة للاتفاق سريعا على تشكيل حكومة وحدة وطنية مؤقتة ومجلس منفصل يكلف بالاشراف على الجيش واعادته الى ثكناته لانهاء القتال.

ويرفع القتيلان اللذان سقطا اليوم عدد القتلى إلى 19 على الأقل في اربعة ايام من القتال في تعز الواقعة بجنوب البلاد.

وصاغ الاتفاق مجلس التعاون الخليجي الذي يخشى مع الولايات المتحدة من أن يؤدي الفراغ السياسي والأمني إلى تعزيز وضع تنظيم القاعدة في جزيرة العرب وتحول الصراعات الداخلية إلى حرب أهلية.

ووقع صالح الاتفاق الذي تدعمه الامم المتحدة الشهر الماضي بعدما تراجع مرارا عن التوقيع.

لكن تنفيذه تعثر بسبب تشكيل الحكومة التي ستقود البلاد الى انتخابات رئاسية في فبراير شباط وتكوين الهيئة التي ستدير الجيش الذي يقود أقارب صالح عددا من وحداته الرئيسية.   يتبع