رجل يعارض صفقة تبادل الأسرى مع حماس يشوه نصب رابين

Fri Oct 14, 2011 4:13pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل بشأن مهاجم وتصريحات لحماس بشان تبادل الاسرى)

من أوري لويس

القدس 14 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت الشرطة ان رجلا فقد خمسة من أفراد اسرته في هجوم انتحاري في عام 2001 شوه نصبا تذكاريا لرئيس الوزراء الاسرائيلي الراحل اسحق رابين اليوم الجمعة في احتجاج فيما يبدو على صفقة تبادل الأسرى مع حركة المقاومة الاسلامية (حماس).

وقالت الشرطة إن الرجل يدعى شفوئيل شيفيشوردر وقتل والداه وثلاثة من أقاربه في تفجير متجر للبيتزا قبل عقد.

وأظهرت لقطات كاميرات مراقبة الرجل وهو يشوه النصب في تل ابيب بالطلاء واعتقلته الشرطة لفترة وجيزة قبل أن تطلق سراحه بكفالة.

وأعلنت حماس أن الفلسطينيين الاثنين اللذين ساعدا على شن هذا الهجوم من بين 1027 سجينا وافقت إسرائيل على إطلاق سراحهم مقابل إطلاق سراح جلعاد شاليط الجندي الاسرائيلي الذي خطفه مسلحون من حماس في يونيو حزيران عام 2006 .

وقال ميكي روزنفيلد المتحدث باسم الشرطة الاسرائيلية "قتل والداه في التفجير ويبدو أنه كان يحتج على تبادل الاسرى."

واظهرت لقطات من المكان أن طلاء أبيض سكب على النصب وكتبت عليه عبارة "بطاقة الثمن" التي يستخدمها المستوطنون اليهود المتشددون في الضفة الغربية للإشارة إلى دفع الثمن على سياسات أو أعمال لا يوافقون عليها.

واغتيل رابين في عام 1995 على يد يهودي متطرف يعارض التوصل لاتفاق سلام من خلال التفاوض مع الفلسطينيين.   يتبع