نتنياهو: الحكومة تعمل على حل ازمة الاسكان

Sun Jul 24, 2011 4:37pm GMT
 

القدس 24 يوليو تموز (رويترز) - قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الاحد ان حكومته التي تواجه موجة من الاحتجاجات الشعبية بسبب ارتفاع تكاليف المعيشة تسعى لحل ازمة الاسكان الناجمة عن الارتفاع غير المسبوق في أسعار العقارات.

وتحولت الاحتجاجات التي بدأت ببضعة محتجين نصبوا خياما في شارع رئيسي في تل ابيب قبل اسبوعين إلى احتجاجات واسعة امتدت الى عدة مدن اسرائيلية وبلغت ذروتها امس السبت عندما تجمع 15 الفا اغلبهم من الطلبة والشبان المتزوجين حديثا في مظاهرة ضد الحكومة.

وقال متحدث باسم الشرطة انه تم احتجاز عشرات لعرقلتهم حركة المرور في الطرق والاشتباك مع الشرطة.

وقال نتنياهو في الاجتماع الاسبوعي للحكومة "نشهد حاليا ازمة اسكان أصبح لها صوت شعبي."

ورغم تزامن هذه الاحتجاجات مع احتجاجات اخرى للأطباء الذين يطالبون بزيادة الاجور ودعوات لمقاطعة السلع من جانب المستهلكين احتجاجا على ارتفاع الاسعار إلا أن المحللين يقولون ان الائتلاف الحكومي الذي يقوده نتنياهو لا يواجه خطرا سياسيا حقيقيا.

ومع ارتفاع اسعار الاسكان بنسبة قاربت 40 في المئة خلال العامين الماضيين كشفت الحكومة عن عدد من الخطوات التي تتضمن مزايا ضريبية لتوفير المزيد من الوحدات السكنية.

وخوفا من انهيار قطاع الاسكان بشكل قد يهز الاقتصاد الاسرائيلي شدد البنك المركزي من اجراءات الرهن العقاري بالبنوك ورفع نسبة الفائدة الأساسية عشرة أمثال لتصل الى 3.25 في المئة في محاولة لزيادة تكلفة ائتمان الاسكان.

وقال نتنياهو "لقد تصرفت الحكومة... وهي تحدث تغييرا كبيرا نرى علاماته الاولية على المؤشرات الاقتصادية."

وأضاف ان الحكومة تسيطر على اكثر من 90 في المئة من الاراضي في اسرائيل وان الإجراءات البيروقراطية هي التي تمنعها من طرحها للبيع.   يتبع