مقتل أكثر من 260 وفقد المئات في زلزال تركيا واستمرار جهود الانقاذ

Mon Oct 24, 2011 4:34pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات وتفاصيل وتحديث عدد القتلى)

من جوناثون بيرتش وسيدا سيزر

ارجس (تركيا) 24 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - انتشل رجال الانقاذ ناجين من تحت أنقاض المباني المنهارة وواصلوا البحث عن مفقودين اليوم الاثنين بعد زلزال قوي أدى الى مقتل ما لا يقل عن 264 شخصا واصابة اكثر من الف في جنوب شرق تركيا ذي الاغلبية الكردية.

ويخشى مقتل مئات آخرين حيث دمر اقوى زلزال يضرب تركيا في عشر سنوات منازل مصنوعة من الطوب اللبن في قرى نائية.

ووسط صرخات بعض الناجين اليائسين طلبا للمساعدة أسفل كتل الخرسانة وقضبان الحديد المتشابكة كثف رجال الإنقاذ والجرافات جهود البحث بعد الزلزال الذي بلغت شدته 7.2 درجة وضرب مدينة فان وبلدة ارجس على بعد نحو 100 كيلومتر الى الشمال منها.

وقال رجال الانقاذ لصبي يئن تحت كتلة خرسانية ضخمة "اصبر.. اصبر" بينما شوهدت يد لا تتحرك لشخص بالغ يضع في اصبعه خاتم زواج أمام وجهه مباشرة.

وشاهد مصور لرويترز عملية انتشال امرأة وابنتها من تحت كتلة خرسانية وسط حطام مبنى كان يرتفع لستة طوابق.

وقالت المرأة واسمها فيدان بصوت أجش "انا هنا ..انا هنا." وكان المنقذون يتحدثون اليها بانتظام خلال عملهم لاكثر من ساعتين للوصول اليها حيث قاموا بتقطيع الكتلة ليروا قدم الابنة في البداية قبل ان يتمكنوا من انتشالهما.

وابلغت امرأة كانت تقف بجوار مبنى مدمر من اربعة طوابق عامل انقاذ انها تحدثت الى صديقتها على هاتفها المحمول بعد ست ساعات من الزلزال الذي حاصرها داخل المبنى المهدم.   يتبع