تشافيز يعود فجأة الى فنزويلا بعد جراحة في كوبا لإزالة ورم سرطاني

Mon Jul 4, 2011 5:08pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وتحليل)

من أندرو كوثورن وباسكال فلتشر

كراكاس 4 يوليو تموز (رويترز) - عاد الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز فجأة الى بلاده اليوم الاثنين بعد خضوعه لجراحة في كوبا لاصابته بالسرطان وأعلن انه "على ما يرام" رغم التكهنات بأنه مازال يحتاج الى علاج مطول.

وقال تشافيز وهو يلوح بقبضته في الهواء ويردد أغنية شعبية بعد هبوط طائرته في الساعات الاولى من الصباح "ها أنذا قد عدت الى الوطن وأنا سعيد. صباح الخير يا محبوبتي فنزويلا."

وقال "والان سأحصل على قسط من الراحة."

ومع عودته الى فنزويلا خرجت مجموعات من مؤيدي تشافيز الى شوارع كراكاس وهم يرددون "لقد عاد .. لقد عاد".

وستغير عودة تشافيز حركة الساحة السياسية مرة اخرى في فنزويلا حيث كان السياسيون من كل الاطياف يستعدون لغياب طويل قد يستمر عدة أشهر للرجل الذي هيمن على الدولة طوال الاثني عشر عاما الماضية.

وعاد تشافيز (56 عاما) في الساعات الأولى من الصباح قبل يوم من احتفال فنزويلا بالذكرى 200 لاستقلال البلاد عن اسبانيا.

واعتقد كثير من مواطني فنزويلا ان فترة النقاهة لتشافيز ستبقيه في هافانا لاسابيع وربما لعدة أشهر بعد اجراء جراحتين الشهر الماضي في كوبا احداهما لازالة ورم سرطاني.   يتبع