دول الخليج تتعهد بمواصلة السعي لحل الأزمة اليمنية

Tue Jun 14, 2011 10:50pm GMT
 

من اسماء الشريف

جدة 4 يونيو حزيران (رويترز) - تعهد جيران اليمن الخليجيون اليوم الثلاثاء ببذل مساع جديدة لتفادي نشوب حرب اهلية في اليمن في النزاع على مصير الرئيس الجريح على عبد الله صالح الذي يتشبث بالسلطة بعد أشهر من الاحتجاجات المناهضة لحكمه.

وحاول جيران اليمن مرارا ولكن دون طائل التوسط لخروج صالح من السلطة بعد شهور من الاحتجاجات المناوئة له. ويعالج صالح في السعودية بعدما اصيب في هجوم على قصره في وقت سابق هذا الشهر.

وعقب فشل أحدث محاولة خليجية في مايو ايار نشبت معارك على مدى اسبوعين دمرت أجزاء بالعاصمة واثارت مخاوف غربية واقليمية من انزلاق اليمن إلى الفوضى ومنح القاعدة معقلا قرب ممرات شحن النفط.

وتراجع صالح ثلاث مرات عن اتفاق جرى التوصل إليه بوساطة من مجلس التعاون الخليجي يتيح خروجه من السلطة.

وقال وزير خارجية الإمارات اليوم الثلاثاء إن دول الخليج العربية ستواصل جهودها للعمل على حل الأزمة في اليمن.

وأضاف الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان في اجتماع لدول مجلس التعاون الخليجي في جدة إن الوضع المضطرب في اليمن على رأس جدول الأعمال. وقال إن المجلس واليمن بذلا جهدا كبيرا لاستعادة الأوضاع الطبيعية باليمن وإن الجهود ستتواصل في هذا الشأن.

وقال الشيخ صادق الأحمر أحد زعيم قبائل حاشد القوية في اليمن انه يجب على نائب الرئيس عبد ربه منصور هادي أن يسمح بتشكيل حكومة انتقالية.

وقال لشبكة التلفزيون الفضائية الجزيرة انه من الناحية الدستورية يجب عليه ان يتحمل مسؤولياته خلال الفترة الانتقالية.   يتبع