الامير بندر:وسائل الاعلام السعودية منفتحة رغم القوانين الجديدة

Sun Dec 4, 2011 5:54pm GMT
 

من انجوس ماكدول

دبي 4 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال الامير بندر بن خالد الفيصل رئيس مجلس ادارة جريدة الوطن السعودية اليوم الأحد ان البيئة الاعلامية في المملكة العربية السعودية اصبحت اكثر انفتاحا رغم اجراء تعديلات على قوانين الصحافة وصفتها منظمات حقوقية دولية بإنها مقيدة للحريات.

وقال الامير بندر ان القوانين الخاصة بوسائل الاعلام شهدت تطورا على مدى الاربعين عاما الماضية وانه خلال السنوات العشر التي شارك فيها في هذا المجال شاهدها تتطور على نحو هائل.

ويعتقد المحللون ان جريدة الوطن تميل نحو الاتجاه التقدمي في الطيف الاعلامي بالمملكة حيث تنشر افتتاحيات تدعم بقوة الاصلاحات الاقتصادية والاجتماعية التي ادخلها الملك عبد الله وتتحدى احيانا الفكر المحافظ.

وقالت منظمة العفو الدولية في تقرير الاسبوع الماضي ان السعودية تضيق الخناق على حرية التعبير في اعقاب انتفاضات في انحاء العالم العربي.

واستشهد التقرير بالتغييرات التي اعلنت في ابريل نيسان عندما ذكرت وكالة الانباء السعودية ان المطبوعات التي ستنشر مواد صحفية تهدد الاستقرار او تسيء إلى رجال الدين ستعاقب بالغرامة او ربما تتعرض للاغلاق بموجب مرسوم ملكي.

وقال التقرير الذي انتقد ايضا مسودة قانون بشأن مكافحة الارهاب سربت إلى الصحافة في يونيو حزيران ان "وسائل الاعلام تخضع لقيود شديدة وان الذين يعبرون عن آراء معارضة يواجهون الاعتقال والسجن سواء كانوا منتقدين سياسيين او مدونيين او اكاديميين."

وقالت السفارة السعودية في لندن ان تقرير منظمة العفو يستند الى معلومات غير دقيقة.

ونشر موقع ويكيليكس برقية دبلوماسية امريكية تعود إلى عام 2009 تقول ان الصحافة في المملكة العربية السعودية اصبحت اكثر جرأة خلال السنوات العشر الماضية بفضل جهود الملك عبد الله لحث ملاك الصحف على التحدث بشكل اكثر صراحة في القضايا الاجتماعية.   يتبع