أمريكا وحلفاؤها يرون ضرورة التحرك بشأن صواريخ مفقودة في ليبيا

Fri Oct 14, 2011 5:28pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

بروكسل 14 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسؤول أمريكي رفيع اليوم الجمعة إن الولايات المتحدة وحلفاءها بالاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي يرون ضرورة التحرك بشكل عاجل لمنع وقوع الصواريخ المضادة للطائرات التي تطلق من على الكتف في ليبيا في أيدي جماعات متشددة الأمر الذي يهدد الطيران المدني.

وقال اندرو شابيرو مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية العسكرية في مؤتمر صحفي إنه كان يوجد في ليبيا ما يقدر بعشرين ألف صاروخ منها عندما بدأت الانتفاضة ضد معمر القذافي هذا العام.

واضاف أن من المعتقد أن الآلاف منها دمرت خلال حملة القصف التي شنها حلف الأطلسي لكن هناك ضرورة ملحة لمعرفة مصير الباقي.

وقال بعد اجتماعات مع مسؤولين من الاتحاد وحلف الأطلسي في بروكسل "نشعر بقلق بالغ بشأن هذا التهديد."

وأضاف "إذا وقعت في الأيدي الخطأ يمكن أن تشكل تلك الأنظمة تهديدا محتملا للطيران المدني.

"كان هناك توافق واسع بشأن الالحاح الذي يشكله هذا التهديد وضرورة التحرك العاجل للتصدي له."

وتابع قوله "نعلم أن جماعات إرهابية عبرت عن اهتمامها بالحصول على تلك الأسلحة. احتمال نقل تلك الأسلحة عبر الحدود يثير قلقا بالغا."

وقال شابيرو إن وزارة الخارجية الأمريكية تعتزم تخصيص 25 مليون دولار إضافي للمساعدة في التعامل مع المشكلة وإرسال مزيد من الخبراء الفنيين إلى ليبيا وتسعى للحصول على مساهمات من بلدان أخرى بأسرع ما يمكن.   يتبع