مقتل 16 في اشتباكات وغارات جوية باليمن

Tue Oct 4, 2011 5:58pm GMT
 

(لإضافة نفي وزارة الدفاع اليمنية وتعديل عدد القتلى وإضافة احتجاج في صنعاء)

صنعاء 4 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أسفرت قذائف مورتر عن مقتل اثنين وإصابة ستة في العاصمة اليمنية صنعاء اليوم الثلاثاء في تجدد فيما يبدو للقتال بين القوات الموالية للرئيس علي عبد الله صالح والقوات المنحازة إلى صفوف محتجين مناهضين للحكومة.

وقال طبيب إن الضحايا جميعهم من المدنيين أصابتهم قذيفة مورتر سقطت في سوق بحي تتصارع على السيطرة عليه القوات الحكومية وقوات موالية للواء علي محسن الذي كان حليفا للرئيس صالح وانشق عليه. وأحد القتلى كان في الرابعة عشر من العمر.

وقال الطبيب إنه تلقى تهديدات بالقتل لمساعدته الجرحى وعلقت في فناء مسكنه حقيبة من الرصاص كتحذير.

وقال "نعالج هؤلاء المحتجين والمدنيين لكن الحكومة تريد تهديدنا كي نتوقف عن أداء وظيفتنا. والآن يهددون أسرتي."

ويندلع العنف بشكل متقطع منذ عودة صالح المفاجئة من السعودية إلى اليمن قبل عشرة أيام ولكن التوترات شديدة في اليمن الذي تنتشر به الأسلحة على نطاق واسع.

وتصاعدت التوترات في صنعاء الشهر الماضي عندما تحولت الأزمة السياسية إلى مواجهة عسكرية بين أنصار صالح والقوات الموالية لمحسن. وسقط اكثر من مئة قتيل في الاشتباكات أغلبهم من المحتجين الذين كانوا في مرمى النيران.

وخرج عشرات آلاف المحتجين إلى الشوارع من جديد بعد ظهر اليوم الثلاثاء للفت الانتباه إلى مطالبهم قبل تقرير من المتوقع أن يعرضه مبعوث الأمم المتحدة لليمن أمام مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وتشكك المعارضة في جدوى أي حوار في المستقبل مع الحكومة التي أنحت عليها باللائمة في إخفاق محاولات الوساطة على ما يبدو التي بذلها مبعوث الأمم المتحدة جمال بن عمر الذي غادر اليمن أمس الاثنين دون إحراز أي تقدم.   يتبع