البحرين تبدأ محاكمة 22 شخصا آخرين لدورهم في الاحتجاجات

Tue Jun 14, 2011 5:52pm GMT
 

المنامة 14 يونيو حزيران (رويترز) - بدأت البحرين محاكمة 22 شخصا آخرين اليوم الثلاثاء بشأن دورهم في الاحتجاجات التي نظمت في وقت سابق هذا العام ضمن سلسلة من المحاكمات والفصل من العمل وصفتها المعارضة بأنها استفزاز قبل حوار وطني مزمع.

وقالت جماعات معارضة ان مئات الاشخاص يحاكمون فيما وصفوه بأنه اجراء انتقامي من جانب حكام البحرين السنة بعد سحق احتجاجات مناهضة للحكومة في مارس اذار تزعمتها الغالبية الشيعية.

وقال شخص معارض طلب عدم الافصاح عن اسمه "ببساطة ووضوح هذا انتقام."

وتقول الحكومة ان أعداد الاشخاص الذين تجري محاكمتهم أقل بكثير من تقديرات المعارضة وان عدد الذين يواجهون اتهامات مقارنة بالالاف الذين احتجوا يثبت ان الحكومة تلاحق فقط الذين يشتبه في ارتكابهم جرائم.

وقالت وكالة انباء البحرين ان 52 شخصا يحاكمون أمام محاكم عسكرية معظمهم في الجلسة الثانية. وأضافت ان من بينهم 22 متهما جديدا يواجهون اتهامات تتراوح بين الدعوة الى تغيير النظام ونشر صور تضر بسمعة البلاد وحمل سيوف.

ورفعت الحكومة في الاسبوع الماضي الاحكام العرفية التي فرضتها في مارس اذار بعد الاحتجاجات ودعت الى حوار وطني الشهر القادم للتخطيط لاصلاحات لكن التوترات تتفاقم فيما تندلع احتجاجات صغيرة يوميا في بعض الأحياء الشيعية.

وفي تطور منفصل قال نشطون ان جامعة بوليتكنك البحرين طردت نحو 47 طالبا بشأن تصريحات سياسية وضعوها على موقعي تويتر وفيسبوك.

وقال نائب رئيس الجامعة لصحيفة الايام اليومية المحلية انه تم طرد العديد من الطلبة بسبب أعمال غير دستورية عقب استجواب الطلبة لكنه لم يذكر عدد الذين طردوا.

وقالت جمعية الوفاق الاسلامي كبرى الجماعات الشيعية المعارضة في البحرين ان المحاكمات وعمليات الطرد الجديدة للطلبة تتعارض مع الحوار.   يتبع