بريطانيا تسعى لتخفيف العقوبات الدولية على ليبيا

Wed Sep 14, 2011 5:56pm GMT
 

من لويس شاربونو

الأمم المتحدة 14 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال دبلوماسيون اليوم الأربعاء إن بريطانيا وزعت على أعضاء مجلس الأمن الدولي مسودة قرار لتخفيف العقوبات المفروضة على ليبيا وتأمل التصويت عليه هذا الاسبوع.

وستطلب المسودة من المجلس البدء في رفع العقوبات التي فرضت قبل نحو ستة أشهر على ليبيا عندما كان زعيمها المخلوع معمر القذافي يشرف على حملة ضد المتظاهرين المطالبين بالديمقراطية.

ووفقا للمسودة التي حصلت عليها رويترز سيطالب القرار مجلس الأمن بتخفيف العقوبات المفروضة على المؤسسة الوطنية للنفط والبنك المركزي لتمكين المؤسستين من استئناف العمل.

وبموجب المسودة يعلن المجلس "عزمه على ضمان أن تكون الأموال المجمدة وفقا (لقرارات عقوبات الأمم المتحدة) متاحة في أقرب وقت ممكن للشعب الليبي ولمصلحته."

وسترفع العقوبات عن المؤسسة الوطنية للنفط وهو ما يتوقع أن يمكن ليبيا العضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) من البدء في تصدير الخام بسهولة أكبر بمجرد الموافقة على القرار. لكن بعض العقوبات ستظل قائمة على شركات أخرى.

وستظل في الوقت الحالي العقوبات قائمة على أصول البنك المركزي والمصرف الليبي الخارجي ومؤسسة محفظة ليبيا افريقيا للاستثمار التي جمدتها في الخارج الدول الأعضاء في الأمم المتحدة ما لم تفرج عنها لجنة العقوبات بالمجلس.

وتقول المسودة إن هذه الأصول لا يمكن الافراج عنها إلا بموجب قرار من لجنة عقوبات ليبيا في المجلس والتي قال دبلوماسي كبير في المجلس إنها أفرجت بالفعل عن أصول ليبية بستة عشر مليار دولار حتى الآن.

ووصف الدبلوماسي تخفيف العقوبات بأنه "إفراج تدريجي ومحكوم عن الأموال المجمدة".   يتبع