انتهاء المرحلة الاولى من نقل المسؤولية الامنية للقوات الافغانية

Sun Jul 24, 2011 8:17pm GMT
 

باراخ (أفغانستان) 24 يوليو تموز (رويترز) - سلمت قوات حلف شمال الأطلسي المسؤولية الأمنية في منطقة بنجشير بشمال شرق أفغانستان إلى القوات الأفغانية اليوم الأحد لتتوج بذلك المرحلة الأولى من هذه العملية.

وكان الرئيس الأفغاني حامد كرزاي قد أعلن في مارس اذار ان معظم مناطق اقليم كابول الذي يحمل نفس اسم عاصمة البلاد ستكون ضمن سبع مناطق تقوم قوة المعاونة الامنية الدولية (ايساف) التي يقودها حلف الأطلسي بنقل السلطة فيها للقوات الأفغانية خلال يوليو تموز.

لكن أشرف غني المشرف على عملية نقل مسؤولية الامن ووزير المالية الأفغاني السابق قال اليوم الأحد انه لن يقام حفل رسمي لنقل المسؤولية الامنية فن مناطق كابول لأن القوات الأفغانية تتولى بالفعل المسؤولية عن تلك المنطقة منذ عام 2008 .

وقال غني خلال مراسم نقل السلطة الأمنية في بلدة باراخ بمنطقة بنجشير "اليوم هو اليوم الأخير من عملية نقل المسؤولية الامنية في ست مناطق ورغم محاولة المسلحين عرقلة العملية إلا انها اكتملت بنجاح كبير."

وكانت بنجشير معقلا مناهضا لطالبان لاكثر من عشر سنوات.

وتولت القوات الأفغانية المسؤولية عن مدينة كابول قبل ثلاث سنوات ولكن لا تزال هناك عدة قواعد لحلف شمال الأطلسي في المنطقة بالإضافة إلى مقر لإيساف وقوات اجنبية تم الاستعانة بها في عدة مناسبات لتقديم المساعدة للقوات الأفغانية.

وتمثل عمليات نقل المسؤوليات الأمنية خلال الاسبوع المنصرم خطوة أولية في عملية بطيئة تهدف إلى سيطرةالجيش الأفغاني والشرطة على جميع انحاء البلاد بحلول نهاية عام 2014.

واحاطت السرية بعملية التسليم الاولى الأحد الماضي لمنطقة باميان بوسط البلاد وسط تهديدات طالبان بشن هجمات وفي اعقاب اغتيال أحمد والي كرزاي الاخ غير الشقيق للرئيس حامد كرزاي.

وخلال الاسبوع المنصرم سلمت قوة ايساف ايضا المسؤولية الامنية عن مدينة مزار الشريف الشمالية ومدينة لشكركاه الجنوبية ومدينة هرات الغربية ومنطقة مهترلام في اقليم لغمان بشرق البلاد.   يتبع