امريكا تستأنف عمل منظمات المساعدات في قطاع غزة

Sun Aug 14, 2011 8:17pm GMT
 

من نضال المغربي

غزة 14 أغسطس اب (رويترز) - قال مسؤول أمريكي إن الولايات المتحدة استأنفت اليوم الاحد عمليات منظمات الاغاثة التي تمولها في قطاع غزة الخاضع لسيطرة حركة المقاومة الاسلامية (حماس) بعد تراجع الحركة عن طلبها فحص وثائق سرية خاصة بعمل تلك المنظمات.

وتوقفت المنظمات الشريكة للوكالة الامريكية للتنمية (يو.إس.أيد) عن العمل يوم الجمعة بعد أن أغلقت حماس واحدة من المنظمات غير الحكومية وهي الهيئة الطبية الدولية عندما رفض المسؤولون فيها تقديم وثائق لحماس. وسمح لها بفتح ابوابها اليوم الاحد.

وقال المسؤول لرويترز "اعتبارا من 14 أغسطس تستأنف المنظمات الشريكة للوكالة الامريكية للتنمية تقديم المساعدة للشعب الفلسطيني في قطاع غزة."

وقال المسؤول الامريكي الذي طلب عدم نشر اسمه ان السماح بفحص السجلات يمكن أن يكشف معلومات مالية وإدارية وتفاصيل حول الموظفين في المنظمات غير الحكومية والمستفيدين منها.

وأكد مسؤول كبير في حماس ان الجماعة سمحت للهيئة الطبية الدولية باعادة فتح ابوابها مضيفا ان الحركة علقت مطلبها الخاص بفحص سجلات المنظمات التي تمولها الوكالة الأمريكية للتنمية لحين التوصل لاتفاق على آلية بهذا الشان.

وكانت المنظمات غير الحكومية في الاراضي الفلسطينية التي يمولها الاتحاد الأوروبي اشتكت في السابق من تدخل حماس في شؤونها. وقال المسؤول الامريكي ان فحص السجلات أمر غير جائز.

وقال روبرت سيري المنسق الخاص للامم المتحدة لعملية السلام في الشرق الاوسط في بيان انه يرحب باعادة فتح مكاتب الهيئة الطبية الدولية ويقر باهمية العمل الذي تؤديه المنظمات غير الحكومية في غزة ويثق في انه تم الوصول الى طريق للمضي قدما "لمصلحة شعب غزة".

وقال المسؤول الامريكي ان 600 الف شخص من سكان غزة يمثلون حوالي ثلث سكان القطاع يتلقون مساعدات قيمتها حوالي 98 مليون دولار من مشروعات الوكالة الامريكية للتنمية في مجالات الصحة والتعليم والبناء والبنية التحتية.

وتصف واشنطن حماس بانها جماعة ارهابية كما ينبذها الغرب بسبب رفضها التعايش السلمي مع اسرائيل. وسيطرت الجماعة على قطاع غزة من حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس في عام 2007.

س ع - أ س (سيس)