الشرطة:انفجار قنبلتين في ناد بشمال شرق كينيا واصابة سبعة

Sat Dec 24, 2011 8:10pm GMT
 

نيروبي 24 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت الشرطة ومصادر امنية إن قنبليتن القيتا على ناد في منطقة واجير في شمال شرق كينيا بالقرب من الحدود الصومالية اليوم السبت مما اسفر عن اصابة سبعة اشخاص على الاقل بجروح.

وقال ليو نيونجيسا قائد الشرطة في المنطقة لرويترز "تعرض نادي نجاميا لهجوم وانفجار قنبلة. لم يتم الإبلاغ عن قتلى لكن أشخاصا أصيبوا بجروح. تم نقلهم إلى المستشفى."

وقال مفتش الشرطة في منطقة واجير الشرقية كنيدي نيايو لرويترز إن 15 شخصا أصيبوا بينهم ضابط في الجيش ورجل شرطة عندما وقع الانفجاران في النادي الذي يقع بالقرب من مركز للشرطة ومستشفى.

وفي وقت سابق أفادت وسائل الاعلام الكينية أن الشرطة اعتقلت كينيين اثنين يشتبه في ارتباطهما بحركة الشباب الصومالية المتشددة التي تقاتلها القوات الكينية في الصومال.

وعبرت القوات الكينية الحدود إلى الصومال المجاور لسحق المتشددين المرتبطين بتنظيم القاعدة الذين تنحي عليهم باللائمة في سلسلة من عمليات الخطف والهجمات عبر الحدود على أراضيها.

وينفى الصومال مسؤوليته عن عمليات القتل ويهدد بالانتقام الشديد من كينيا.

وأسفر انفجار قنبلتين عن مقتل شخص واحد وإصابة أكثر من 20 في نيروبي في أواخر أكتوبر تشرين الأول في هجمات أنحي باللائمة فيها على حركة الشباب. وحكم على رجل كيني أقر بضلوعه في هجوم بقنبلة وبعضويته في حركة الشباب بالسجن مدى الحياة.

ومنذ ذلك الحين وقعت موجة من الهجمات المحدودة على قوات الأمن الكينية بالقرب من الحدود.

س ع - أ س (سيس)