مقتل اثنين وإصابة 36 في اشتباكات بين ميليشيات في ليبيا

Sat Jan 14, 2012 8:28pm GMT
 

(لزيادة عدد المصابين وإضافة تصريح لوزير الدفاع ومطالب مقاتلين)

من محمود حبوش

غريان (ليبيا) 14 يناير كانون الثاني (رويترز) - اندلعت اليوم السبت اشتباكات بالمدفعية والصواريخ بين مقاتلين من بلدتين ليبيتين متجاورتين مما أسفر عن سقوط قتيلين و36 مصابا في أحدث سلسلة من أعمال العنف المرتبطة بجماعات مسلحة ترفض تسليم أسلحتها بعد خمسة أشهر على الإطاحة بمعمر القذافي.

وسارع أسامة الجويلي وزير الدفاع في الحكومة الليبية المؤقتة بالتوجه إلى بلدة غريان الواقعة على بعد 80 كيلومترا جنوبي طرابلس في محاولة لوقف الاشتباكات بين ميليشيات تلك البلدة وميليشيات بلدة الأصابعة المجاورة.

وتحاول الحكومة المؤقتة في ليبيا جاهدة كبح الميليشات المتفرقة التي لعبت دورا هاما في الاطاحة بالقذافي ولكنها ترفض نزع سلاحها الآن وتعبر عن تشككها في حكام البلاد الجدد.

وعلى بعد بضعة كيلومترات من خط الجبهة كان مقاتلون في غريان يزودون دبابة بالقذائف.

وحشد متمردون سابقون حاملات الجند المدرعة وشاحنات صغيرة مزودة بمدافع مضادة للطائرات. وتناثرت على الطريق فوارغ طلقات الرصاص وكان بالإمكان سماع دوي الصواريخ وقذائف المورتر التي تنفجر من على بعد.

وتحدث العميد عمار هويدي قائد المجلس العسكري في غريان هاتفيا في حضور مراسل لرويترز مع وزير الدفاع الذي كان يحاول على ما يبدو إقناعه بوقف إطلاق النار.

وقال هويدي للوزير إن مقاتلي الأصابعة أطلقوا 120 صاروخا على غريان أمس وقال إنهم يستخدمون اليوم راجمات الصواريخ وهناك تبادل للنيران وأضاف أن بعض المنازل تعرضت لأضرار.   يتبع