ممثل اسباني يحث الأمم المتحدة على وقف الانتهاكات في الصحراء الغربية

Tue Oct 4, 2011 8:45pm GMT
 

نيويورك 4 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال الممثل الاسباني الحاصل على جائزة الأوسكار خافيير بارديم اليوم الثلاثاء انه سيحث لجنة تصفية الاستعمار التابعة للجمعية العامة بالأمم المتحدة على المطالبة بانهاء انتهاكات حقوق الانسان في الصحراء الغربية المتنازع عليها.

وأضاف بارديم انه من المقرر ان يلقي كلمة امام اللجنة تتعلق بقضية الصحراء الغربية -وهي مستعمرة اسبانية سابقة ضمها المغرب في عام 1975- بصفته مقدم التماس خاص في وقت لاحق اليوم الثلاثاء.

وتابع للصحفيين في مؤتمر صحفي "سمعت أن أي شخص يمكن ان يقدم التماسا. وأنا واحد من هؤلاء."

وشنت جبهة البوليساريو المطالبة باستقلال الصحراء الغربية حرب عصابات على المغرب الى ان توسطت الأمم المتحدة في وقف لاطلاق النار عام 1991 على أساس اجراء استفتاء لتحديد مصير الصحراء الغربية. ولم يجر الاستفتاء ومنذ ذلك الحين تعثرت محاولات التوصل الى اتفاق دائم.

وقال بارديم في بيان مكتوب وزع في المؤتمر الصحفي "أهالي الصحراء الغربية يعانون في ظل القمع في الأراضي المحتلة."

وأضاف "انهم يعانون في مخيمات اللاجئين في الصحراء حيث نسوا منذ عشرات السنين. ولا يسمع أحد عن معاناتهم."

وأردف بارديم ان سكان الصحراء "وعدوا باستفتاء على مستقبل بلدهم منذ 20 عاما. والآن مازالوا ينتظرون تلك الفرصة لاعلان رأيهم."

وانتقد بارديم بشدة حكومة بلاده وفرنسا والولايات المتحدة التي قال انها دول حليفة للمغرب وتؤيد جهوده لاخماد الدعوات المطالبة بحق تقرير المصير للصحراويين وبتولي قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة مهمة مراقبة حقوق الانسان هناك.

م م - أ س (من)(سيس)