4 كانون الأول ديسمبر 2011 / 21:14 / منذ 6 أعوام

نتنياهو يتحدث عن "القرار المناسب" في رسالة ضمنية لإيران

من جيفري هيلر

القدس 4 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - تحدث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الأحد عن اتخاذ ”القرار المناسب في اللحطة المناسبة“ بالرغم من اعتراض الحلفاء وذلك في أعقاب تحذيرات واشنطن من مخاطر توجيه ضربة عسكرية لإيران.

ولم يذكر نتنياهو إيران ولا برنامجها النووي على الإطلاق خلال كلمة ألقاها بمناسبة الذكرى السنوية لديفيد بن جوريون أول رئيس وزراء إسرائيلي.

لكن في سياق الجدل المستمر مع واشنطن بشأن طريقة وقف ما يعتقد نتنياهو وزعماء امريكيون أنه مسعى إيراني للحصول على أسلحة ذرية فإن تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي عن اتخاذ إسرائيل قرارات منفردة في الماضي قد يكون لها علاقة بالمستقبل.

وقال نتنياهو إن ”رجال دولة عظام وأصدقاء لليهود وللصهيونية“ حذروا بن جوريون من أن إعلان قيام دولة يهودية عام 1948 سيؤدي إلى تدخل من الجيوش العربية ”ومعركة خطيرة وصعبة“.

وأضاف إن بن جوريون ”كان يفهم جيدا أن القرار له ثمن باهظ لكنه كان يعتقد أن عدم اتخاذ ذلك القرار سيكون ثمنه افدح.“

وتابع ”نحن كلنا هنا اليوم لأن بن جوريون اتخذ القرار المناسب في اللحطة المناسبة“.

وكان وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا استخدم أشد لهجة تحدث بها حتى الآن يوم الجمعة للتعبير عن قلق بلاده من أي هجوم عسكري على إيران مشيرا إلى أن تقديرات إسرائيل توصلت إلى أن مثل هذه الضربة ربما تؤخر البرنامج النووي الإيراني عاما أو عامين لا أكثر.

وقال بانيتا في كلمة خلال منتدي مؤيد لإسرائيل في واشنطن إن العواقب قد تكون ”تصعيدا“ يمكن أن ”يزج بالشرق الأوسط في مواجهات وصراعات سنندم عليها.“

ووصف نتنياهو حصول إيران على سلاح نووي بأنه تهديد لوجود إسرائيل وقال هو والولايات المتحدة إن كل الخيارات مطروحة على الطاولة للتعامل مع مثل هذا التهديد.

وتقول إيران إنها تخصب اليورانيوم لأهداف سلمية.

وذكر نتنياهو في كلمته أن بن جورين فكر طويلا وبعمق قبل أن يقرر إعلان فيام دولة.

وقال ”اليوم نتفق جميعا على أنه كان قرارا مدروسا وسليما واتسم بالمسؤولية. أود أن أقول أننا سنعمل على الدوام بمسؤولية وشجاعة وتصميم على اتخاذ القرار السليم لضمان مستقبلنا وأمننا.“

وذكرت صحيفة هاآرتس الإسرائيلية في معرض نقلها لكلمة نتنياهو بموقعها على الإنترنت أنه ”وجه تلميحا لمنتقديه في الداخل والخارج بخصوص الموضوع النووي الإيراني“ وأشارت إلى توقيته التالي مباشرة لتصريحات بانيتا عن الحذر.

ومن هؤلاء المنتقدين مئير داجان الرئيس السابق للمخابرات الإسرائيلية (الموساد) الذي حذر علنا منذ ترك منصبه في يناير كانون الثاني من مخاطر نشوب صراع إقليمي وانتقام إيراني إذا شنت إسرائيل هجوما منفردا.

ولمح آلون بن ديفيد محلل الشؤون العسكرية بتلفزيون القناة العاشرة الإسرائيلي أيضا إلى وجود رسالة خفية عن إيران في خطاب نتنياهو. وكتب بن ديفيد في صفحته بموقع تويتر للتواصل الاجتماعي على الإنترنت ”هل تفكرون فيما أفكر فيه“.

وفرض مجلس الأمن الدولي وقوى غربية عدة جولات من العقوبات على إيران. وأشار تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية الشهر الماضي إلى أن إيران عملت على برنامج لإنتاج قنبلة نووية الأمر الذي أدى إلى زيادة الضغط الدولي.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك أمس السبت إن ثمة تنسيق وثيق بين إسرائيل والولايات المتحدة بحصوص إيران.

لكنه ذكر أن إسرائيل تتمتع بالسيادة وتتحمل المسؤولية الكاملة عن أمنها.

ع ا ع - أ س (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below