جنوح سفينة رحلات ايطالية ومقتل ثلاثة على الاقل واحتجاز القبطان

Sat Jan 14, 2012 9:12pm GMT
 

(لاضافة مقتبسات وتفاصيل وتغيير المصدر)

بورتو سانتو ستيفانو (ايطاليا) 14 يناير كانون الثاني (رويترز) - قفز الركاب في البحر مذعورين في حين تدافع آخرون للحصول على سترات النجاة بعد جنوح سفينة سياحية ايطالية وميلها وتسرب المياه اليها مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص على الاقل وفقد عشرات آخرين.

ووسط الفوضى التي أعقبت الحادث مساء أمس الجمعة قرب جزيرة جيليو قبالة ساحل توسكانا لم يتمكن المسؤولون الإيطاليون من تحديد عدد المفقودين من الركاب وافراد الطاقم البالغ عددهم 4229 على متن السفينة كوستا كونكورديا.

وانفجرت أنونييتا سينتولي (65 عاما) في البكاء وهي تروي تفاصيل الحدث قائلة "كنت على يقين من أنني سأموت. كنا في قوارب نجاة لمدة ساعتين نبكي ونتشبث ببعضنا البعض."

واضافت "كان الناس يحاولون انتزاع سترات النجاة من بعضهم البعض. تمكنا من الحصول على سترات للأطفال فحسب."

وقال مسؤول شارك في عملية الانقاذ ان سائحين فرنسيين وأحد أفراد الطاقم من بيرو لاقوا حتفهم. واصيب نحو 70 شخصا اثنان منهم على الاقل في حالة خطيرة.

وقالت وكالات انباء ايطالية أن الشرطة اعتقلت قائد السفينة فرانشيسكو شيتينو وفتحت السلطات تحقيقا جنائيا بتهمة القتل غير العمد. وقالت الشرطة ان القبطان نقل الى سجن في مدينة جروسيتو انتظارا لاستكمال التحقيقات.

وقالت شركة كوستا كروسيير المشغلة للسفينة وهي تابعة لمؤسسة كرنفال كورب أند بي اكبر مشغل للرحلات السياحية في العالم ان السفينة كانت تبحر في طريقها المعتاد عندما ارتطمت بصخور مغمورة تحت الماء. وفي مقابلة تلفزيونية قال قائد السفينة إن الصخور غير موضحة في أي خرائط بحرية للمنطقة.

ومع ذلك لا يزال من غير الواضح كيف يمكن ان تجنح السفينة البالغ طولها 290 مترا في المياه الهادئة على مقربة من الشاطئ.   يتبع