اشتباكات بين قوات سودانية ومتمردين جنوبيين في ولاية نفطية حدودية

Sat Jan 14, 2012 9:40pm GMT
 

الخرطوم 14 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال الجيش السوداني ومتمردون في ولاية جنوب كردفان المنتجة للنفط اليوم السبت إن اشتباكات وقعت بين الجانبين الأسبوع الماضي.

وقال المتمردون إنهم قتلوا تسعة جنود من القوات السودانية لكن الجيش نفى ذلك.

وتجري اشتباكات منذ يونيو حزيران الماضي بين الجيش السوداني ومتمردين من الجناح الشمالي للحركة الشعبية لتحرير السودان التي تطالب بإسقاط حكومة الخرطوم.

وامتدت الاشتباكات في سبتمبر أيلول إلى ولاية النيل الأزرق المجاورة التي تقع أيضا على الحدود مع دولة جنوب السودان التي استقلت حديثا.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن العنف أجبر حوالي 417 ألف نسمة على الفرار من ديارهم ورحل أكثر من 80 ألفا منهم إلى جنوب السودان.

وتضم ولايتا النيل الأزرق وجنوب كردفان جماعات كبيرة انحازت للجنوب في حرب أهلية استمرت عقودا وتقول إنها لا تزال تواجه اضطهادا داخل السودان منذ انفصال الجنوب في يوليو تموز الماضي.

والحركة الشعبية لتحرير السودان هي الحزب الحاكم في جنوب السودان الآن وتنفي دعم متمردي الجناح الشمالي للحركة عبر الحدود.

وقال متمردو الجناح الشمالي إنهم قتلوا تسعة جنود ودمروا ثلاث دبابات واستولوا على معدات عسكرية في اشتباكات وقعت في بلدة التيس بالقرب من الحدود الجنوبية يوم الاثنين.

وأضافوا في بيان أنهم استولوا على ثلاث عربات للجيش في هجوم آخر في المنطقة نفسها يوم الثلاثاء.   يتبع