اعتصام نحو ألف من أفراد الشرطة أمام مقر وزارة الداخلية بمصر

Mon Oct 24, 2011 9:52pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من محمد عبد اللاه

القاهرة 24 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال نحو ألف من أمناء وأفراد الشرطة بمصر إنهم بدأوا اليوم الاثنين اعتصاما أمام مقر وزارة الداخلية في وسط العاصمة مطالبين بإقالة الوزير منصور عيسوي ومساعدين له يتهمونهم بالفساد كما يطالبون بزيادة أجورهم وتحسين ظروف عملهم.

وأغلق المعتصمون الشارع أمام المبنى وأقاموا بوابات تفتيش لتأمين الاعتصام كما أقاموا منصة للخطابة.

ووضعوا على البوابة الرئيسية للمبنى التي أغلقت لافتة كتبوا عليها عبارة تقول ان الوزارة "مغلقة للتطهير".

وهتف المعتصمون بمجرد احتشادهم أمام مقر الوزارة "أرحل يا عيسوي" و"مش هنمشي هو يمشي" و"واحد اتنين حق الفرد فين".

وقالوا في بيان "نخطر جميع السادة الزملاء المتواجدين أمام وزارة الداخلية ومديريات الأمن والإدارات والمصالح على مستوى الجمهورية أننا في اعتصام مستمر حتى إقالة وزير الداخلية وإقالة جميع مساعدي الوزير وتعيين وزير مدني أو إشراف أحد اللواءات من القوات المسلحة لإعادة بناء وزارة الداخلية."

ومنذ سقوط الرئيس السابق حسني مبارك في انتفاضة شعبية في فبراير شباط تشهد مصر احتجاجات فئوية تتركز مطالب منظميها على زيادة الأجور وتحسين ظروف العمل.

وقال معتصمون إن ممثلا للمجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد منذ إسقاط مبارك اتصل بمنظمي الاعتصام للتفاوض معهم حول مطالبهم.   يتبع