مسلحون يخطفون طبيبا بريطانيا يعمل مع الصليب الأحمر في باكستان

Thu Jan 5, 2012 2:24pm GMT
 

(لإضافة بيان للجنة الدولية للصليب الأحمر وتأكيد جنسية الطبيب)

كويتا (باكستان) 5 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مسؤولون بالشرطة واللجنة الدولية للصليب الأحمر إن مسلحين خطفوا اليوم الخميس طبيبا بريطانيا يعمل مع اللجنة في مدينة كويتا بجنوب غرب باكستان.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الخطف ولكن كثيرا ما تستهدف عصابات إجرامية عمال الإغاثة الأجانب أملا في الحصول على فدى كبيرة مقابل إطلاق سراحهم.

وقالت اللجنة في بيان "مدير البرنامج الصحي خليل راسجيد ديل وهو بريطاني كان في طريقه من العمل الى منزله ويستقل سيارة تحمل بوضوح شارة اللجنة الدولية للصليب الأحمر حين اختطف على بعد 200 متر من مقر اللجنة."

وأضاف البيان "لا توجد مؤشرات لدى اللجنة الدولية للصليب الأحمر حاليا عن هويات الخاطفين او دوافعهم... على الرغم من الواقعة ستواصل اللجنة عملها الانساني في باكستان."

وكويتا هي عاصمة إقليم بلوخستان أكبر الأقاليم الباكستانية لكن أفقرها ويشن متشددون انفصاليون من البلوخ تمردا مسلحا منذ فترة طويلة بغية الحصول على قدر أكبر من الحكم الذاتي والسيطرة على الموارد الطبيعية في المنطقة.

وينشط في الإقليم الواقع على الحدود مع أفغانستان وإيران متشددون مؤيدون لطالبان. وخطف متشددون الأسبوع الماضي أربعة من العاملين في القطاع الصحي بينهم اثنان من الأطباء من منطقة بيشين في بلوخستان قرب كويتا. وأطلق سراحهم بعد تبادل لإطلاق النيران بين الشرطة وخاطفيهم.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومقرها جنيف والتي لها وجود دائم في باكستان منذ عام 1981 انها خفضت نشاطها في باكستان وأغلقت ستة من عشرة مكاتب لها في هذا البلد.

وقال مسؤولون ان هذه الخطوة لا علاقة لها بعملية الخطف التي جرت اليوم الخميس لكنها تصل "بمصاعب إجرائية".   يتبع