غارة جوية تقتل خمسة مدنيين بالخطأ في اليمن

Mon Sep 5, 2011 2:36pm GMT
 

عدن 5 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤول بالجيش اليمني ان طائرات حربية يمنية قتلت بطريق الخطأ خمسة مدنيين في غارات على معاقل مشتبه بها لمتشددين في جنوب البلاد المضطرب اليوم الاثنين وذلك في الوقت الذي يواصل فيه الجيش حملة ضد عناصر يقول إنها تنتمي للقاعدة.

واضاف المسؤول ان الضربة الجوية الخاطئة بمدينة جعار في محافظة ابين الجنوبية المضطربة استهدفت مبنى كان يعتقد ان متشددين يختبئون فيه لكنها قتلت بالخطأ خمسة مدنيين واصابت ثلاثة.

وقال مسؤول محلي إن الطائرات الحربية قصفت مستشفى جعار الذي استولى المتشددون عليه لعلاج زملائهم المصابين. ولم يعرف عدد المتشددين الذين قتلوا في المستشفى.

وشن الجيش اليمني هجوما قبل شهرين على متشددين اسلاميين اكتسبوا الجرأة نتيجة أزمة سياسية مستمرة منذ عدة أشهر في البلاد.

واستولى المتشددون على عدة بلدات في ابين التي تقع الى الشرق من ممر ملاحي استراتيجي تعبر من خلاله ثلاثة ملايين برميل نفط يوميا.

وقال مسؤول امني ان من المعتقد ان ما لا يقل عن 10 اشخاص ينتمون للقاعدة قتلوا في غارة جوية الليلة الماضية على ضاحية بمدينة زنجبار عاصمة ابين والتي استولى المتشددون عليها في مايو ايار.

والى الجنوب اكثر قتل متشددان اخران في غارات جوية في بلدة شقرة الساحلية التي تم الاستيلاء عليها في الاسابيع القليلة الماضية على الرغم من تقارير للجيش تقول انه يحقق مكاسب ضد المتشددين.

ويشهد اليمن اعمال عنف بينما دخلت الازمة السياسية بين الرئيس اليمني علي عبد الله صالح والمعارضين لحكمه المستمر منذ 33 عاما شهرها السابع.

ويتواجد صالح حاليا في السعودية حيث تلقى العلاج الطبي بعدما اصيب في محاولة لاغتياله في يونيو حزيران.   يتبع