25 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 15:29 / بعد 6 أعوام

إصابة ضابطين وجنود في اشتباكات مع محتجين بمصر

(لإضافة اشتباكات في مدينة الإسكندرية)

كوم امبو (مصر) 25 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال شهود عيان إن ضابطين وعددا من الجنود بقسم شرطة مدينة كوم امبو في محافظة أسوان في أقصى جنوب مصر أصيبوا اليوم الجمعة في اشتباكات مع مئات المحتجين الغاضبين على تباطؤ المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد في تسليم السلطة.

واندلعت اشتباكات بين محتجين والشرطة أمام مركز الشرطة بمدينة ملوي في محافظة المنيا في جنوب البلاد أيضا وفي مدينة الإسكندرية في أقصى شمال البلاد بحسب شهود عيان.

وقال شاهد إن المحتجين حاولوا اقتحام قسم شرطة كوم امبو ووصلوا إلى بهوه بعد أن رشقوا القوات والمبنى بالحجارة وإن الشرطة أطلقت عليهم قنابل الغاز المسيل للدموع بغزارة.

وأضاف أن الشرطة فوجئت برصاص حي يطلق عليها من المكان الذي يقف فيه المحتجون وأنها ردت بوابل من الرصاص في اتجاههم.

وتابع أن معارك كر وفر تدور بين المحتجين وقوات الشرطة في الشوارع القريبة.

وقال الشاهد إن أحد الضابطبن أصيب بجرح في القدم وإن الآخر أصيب بجرح قطعي في الرأس جراء رشق القوات بالحجارة بينما أصيب عدد من الجنود بإصابات طفيفة جراء رشقهم بالحجارة.

ونظم عشرات الألوف من المصريين مظاهرات ومسيرات حاشدة في مصر اليوم تطالب بإنهاء إدارة المجلس الأعلى للقوات المسلحة لشؤون البلاد بعد اعتصام في ميدان التحرير بوسط القاهرة بدأ ليل الجمعة الماضي وتخللته اشتباكات عنيفة بين معتصمين وقوات الأمن أوقعت أكثر من 40 قتيلا وألوف المصابين.

وقالت شاهدة عيان إن نحو مئتي محتج رشقوا مركز شرطة ملوي في محافظة المنيا بالحجارة وببعض مكونات القمامة وإن الشرطة ردت عليهم بقنابل الغاز المسيل للدموع.

وقالت مصادر طبية إن المستشفى العام ومستشفى الصدر في المدينة أعلنا حالة الطواريء لاحتمال وصول مصابين في الاشتباكات.

وأمضى المجلس العسكري أكثر من عشرة أشهر في إدارة شؤون البلاد يقول مصريون كثيرون إنها فشلت في تحقيق مطالب الثورة وإن المجلس عمل خلالها على إعادة النظام الذي ثاروا عليه يوم 25 يناير كانون الثاني.

وقال شهود عيان في مدينة الإسكندرية الساحلية إن مئات المحتجين اقتربوا اليوم من مبنى مديرية الأمن في المدينة من شارع جانبي ورشقوا قوات الأمن المرابطة أمامها بالحجارة وإن قوات الأمن ردت بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع.

ولستة أيام متتالية دارت اشتباكات بين المحتجين وقوات الأمن حول مديرية أمن الإسكندرية قتل خلالها اثنان من النشطاء.

(شارك في التغطية هيثم فتحي في الإسكندرية)

م أ ع - أ س (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below