اسرائيل تتحرك لتهدئة التوتر مع مصر

Thu Aug 25, 2011 3:42pm GMT
 

القدس 25 أغسطس اب (رويترز) - عرضت إسرائيل اليوم الخميس اجراء تحقيق مشترك مع مصر في مقتل خمسة من رجال الأمن المصريين خلال عملية اسرائيلية ضد مهاجمين عبر الحدود قبل اسبوع في حادث عنف ادى الى توتر العلاقات مع الحكام الجدد في القاهرة.

ونقل بيان لمكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو عن مستشاره للامن القومي ياكوف اميدرور قوله "اسرائيل مستعدة لاجراء تحقيق مشترك مع المصريين في الحادث الصعب".

واضاف اميدرور ان شروط اجراء مثل هذا التحقيق "سيحددها الجيش في كلا الجانبين" متجاوزا بخطوة ما قاله وزير الدفاع ايهود باراك الذي تعهد في وقت سابق باجراء تحقيق وعرض نتائجه على مصر التي وقعت معاهدة سلام مع اسرائيل في عام 1979.

وفي الوقت الذي تتحرك فيه اسرائيل لتخفيف حدة التوتر مع مصر شنت المزيد من الهجمات ضد النشطاء الفلسطينيين في قطاع غزة حيث تم إطلاق أكثر من 20 صاروخا على جنوب اسرائيل منذ يوم الاربعاء على الرغم من هدنة أعلنت يوم الاثنين.

وقتل خمسة فلسطينيين بينهم قائد محلي من جماعة الجهاد الاسلامي في قطاع غزة في أحدث قصف.

وبدأت موجة العنف يوم 18 اغسطس اب عندما قتل مسلحون ثمانية اسرائيليين على طريق قرب الحدود الصحراوية. وقالت اسرائيل انهم تسللوا من قطاع غزة عبر صحراء سيناء المصرية.

وقتلت القوات الاسرائيلية سبعة من المهاجمين وقالت مصر ان خمسة من رجالها قتلوا في اطلاق النار. وأثار الحادث أخطر خلاف دبلوماسي مع مصر منذ أن اطاحت ثورة شعبية بالرئيس السابق حسني مبارك في فبراير شباط.

ويهدد العنف بين اسرائيل والنشطاء الفلسطينيين في قطاع غزة بانهيار الهدنة الهشة التي تم التوصل إليها بوساطة من مصر والأمم المتحدة.

وأعرب مبعوث الامم المتحدة في الشرق الأوسط روبرت سيري في بيان مكتوب عن "قلقه العميق" ودعا جميع الاطراف الى "اتخاذ خطوات على الفور لمنع أي تصعيد".

وقال طاهر النونو وهم متحدث باسم حماس ان اي تفاهم للتهدئة يتعين ان يكون متبادلا مضيفا أنهم لن يقبلوا أن تواصل اسرائيل قتل الناس في غزة.

س ع - أ س (سيس)