دبابات سورية تقصف اللاذقية ومقتل 31 في الهجوم

Mon Aug 15, 2011 4:07pm GMT
 

(لتعديل عدد القتلى واضافة خلفية)

من خالد يعقوب عويس

عمان 15 أغسطس اب (رويترز) - قال سكان إن القوات السورية قصفت حيا سكنيا في اللاذقية اليوم الإثنين وهو اليوم الثالث من الهجوم على الأحياء التي يقطنها السنة في المدينة الساحلية التي تشهد احتجاجات متصاعدة ضد حكم الرئيس السوري بشار الأسد.

ووسع الأسد الذي ينتمي للأقلية العلوية في سوريا نطاق الهجوم العسكري لسحق الانتفاضة المستمرة منذ خمسة اشهر للمطالبة بانهاء حكمه منذ بداية شهر رمضان في الأول من اغسطس آب حين بدأت الاحتجاجات على حكم اسرة الاسد القائم منذ 41 عاما تكتسب قوة دافعة.

واللاذقية احدث مدينة يقتحمها الجيش بعد حماة التي كانت شهدت مذبحة للجيش في عام 1982 ومدينة دير الزور الشرقية وعدد من المدن في محافظة ادلب المتاخمة لتركيا.

ومثلما حدث في المدن الاخرى التي هاجمتها القوات السورية قال سكان ان الدبابات والعربات المدرعة انتشرت حول احياء المعارضة وقطعت الخدمات الاساسية قبل المداهمات والاعتقال والقصف.

وقال أحد السكان لرويترز عبر الهاتف "تجدد القصف في حي الرمل الفلسطيني وحي الشعب. هناك اطلاق كثيف للنيران من الدبابات على احياء الصليبة والاشرفية وقنينص والقلعة."

وقال شاهد آخر "يحاول السكان الفرار ولكنهم غير قادرين على مغادرة اللاذقية لأنها محاصرة. أفضل ما يمكنهم فعله هو الانتقال من منطقة لأخرى في المدينة ذاتها."

وقال اتحاد تنسيقيات الثورة السورية إن رجلا يدعى أحمد صوفي ويبلغ من العمر 22 عاما قتلته قوات الأسد أمس الإثنين ليرتفع اجمالي عدد القتلى في ثلاثة أيام من الهجوم البحري والبري على اللاذقية إلى 31 مدنيا على الأقل بينهم طفلة عمرها عامان .   يتبع