العثور على مقبرة جماعية في ليبيا من مذبحة ارتكبت عام 1996

Sun Sep 25, 2011 4:58pm GMT
 

من الكسندر جاديش وشيرين المدني

سرت (ليبيا) 25 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال المجلس الوطني الانتقالي الحاكم في ليبيا اليوم الأحد إنه عثر على مقبرة جماعية تضم رفات أكثر من 1270 شخصا قتلتهم قوات الامن التابعة للزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي في مذبحة عام 1996 في سجن أبو سليم بالعاصمة طرابلس.

وإلى الشرق من العاصمة شنت طائرات حلف شمال الأطلسي غارات على مدينة سرت لتمهيد الطريق أمام مقاتلي المجلس الوطني الانتقالي الذين يحاولون الاستيلاء على مسقط رأس القذافي.

لكن الموالين للقذافي أظهروا انهم ما زالوا يمثلون تهديدا عندما هاجموا بلدة غدامس وهي عبارة عن واحة تقع على الحدود مع الجزائر . وقال المجلس الوطني الانتقالي انه جرى صد الهجمات لكن بعض التقارير تفيد بأن القتال ما زال مستمرا.

وقال متحدث باسم المجلس العسكري في طرابلس ان المحققين عثروا على المقبرة الجماعية قبل نحو اسبوعين.

وكانت الانتفاضة التي أطاحت بالقذافي اشعلتها احتجاجات ذات صلة بمذبحة أبو سليم. ففي فبراير شباط تظاهرت أسر السجناء الذين قتلوا هناك عام 1996 في مدينة بنغازي بشرق البلاد للمطالبة بالافراج عن محاميهم.

وقال الطبيب عثمان عبد الجليل المسؤول الطبي إن المجلس يتعامل مع أكثر من 1270 "شهيدا" ويسعى للتعرف على هوية كل منهم عن طريق اختبارات الحمض النووي. وأضاف ان الأمر قد يستغرق سنوات للتوصل إلى الحقيقة.

وتشير تقديرات منظمات لحقوق الانسان ان نحو 2000 من نزلاء سجن أبو سليم قتلوا في مذبحة 1996.

وتقدمت قوات المجلس الوطني الانتقالي في وقت سابق من الاسبوع مئات الامتار في وسط سرت أحد المعاقل الاخيرة للمقاومة الموالية للقذافي في ليبيا لكنها تراجعت في وقت لاحق للسماح لمقاتلات حلف الأطلسي بأداء مهامها.   يتبع