انفجارات تهز العاصمة اليمنية وانفجارات في الجنوب

Thu Sep 15, 2011 4:53pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

صنعاء 15 سبتمبر أيلول (رويترز)- قال سكان ان اصوات انفجارات واطلاق نار كثيف هزت منطقة في شمال العاصمة اليمنية اليوم الخميس في واحد من اسوأ الانتهاكات لوقف اطلاق النار بين رجال قبائل معارضين للرئيس علي عبد الله صالح والقوات الموالية له.

واضافوا ان نيران مدفعية واسلحة الية تركزت قرب منزل زعيم قبلي بارز معارض لصالح في حي الحصبة الذي شهد اسابيع من القتال الدموي بدأ في مايو ايار ووضع اليمن على شفا حرب اهلية.

وقالت مصادر دبلوماسية ان وسطاء من السعودية تدخلوا للمساعدة في انهاء القتال في شوارع المنطقة الذي كان الاعنف خلال الاسابيع الاخيرة.

وتوقفت الاشتباكات التي بدأت بعد وقت قصير من منتصف الليل في وقت لاحق صباح اليوم.

وقال مسؤول محلي ان ثلاثة اشخاص قتلوا واصيب خمسة. وكان اغلب الضحايا من رواد أحد الاسواق وبناية مجاورة اصابهما دمار شديد خلال القتال.

ويتشبث صالح -الذي يتعافى في السعودية من محاولة إغتيال تعرض لها في يونيو حزيران- بالسلطة على الرغم من ضغوط دولية لحمله على التنحي فضلا عن أشهر من الاحتجاجات المعارضة لحكمه المستمر منذ 33 عاما.

وفي تعز إحدى مراكز الاحتجاجات وتبعد نحو 200 كيلومتر إلى الجنوب من صنعاء قال ناشطون ان قوات الامن أطلقت الرصاص والغاز المسيل للدموع على المحتجين المطالبين باستقالة صالح مما اسفر عن اصابة العشرات.

وتزايد شعور المتظاهرين بخيبة الامل لعجزهم عن إثناء صالح عن التشبث بالسلطة.   يتبع