مسؤول: مصر ستوقف المحاكمات العسكرية للمدنيين مع انهاء الطواريء

Mon Sep 5, 2011 6:21pm GMT
 

من ياسمين صالح

القاهرة 5 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال ضابط كبير في الجيش المصري اليوم الاثنين إن بلاده ستوقف محاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية مع إنهاء حالة الطواريء السارية في البلاد منذ نحو 30 عاما.

جاء الإعلان عن ذلك قبل أيام من مظاهرة حاشدة دعا نشطاء لتنظيمها في ميدان التحرير بالقاهرة وفي مدن أخرى لرفع مطالب من أبرزها وقف إحالة المدنيين الى محاكم عسكرية.

وتقول منظمات مراقبة حقوق الإنسان إن أحكاما من المحاكم العسكرية صدرت بالحبس ضد ما يصل إلى 14 ألف مدني منذ إسقاط الرئيس السابق حسني مبارك في انتفاضة شعبية في فبراير شباط في محاولة لوقف موجة من الاحتجاجات وأعمال البلطجة أعقبت انفلاتا أمنيا صاحب الانتفاضة.

وتقول المنظمات إن المحاكمات العسكرية التي كانت تستخدم خلال حكم مبارك تدل على أن مصر أمامها طريق طويل لتصل إلى حكم القانون.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط "أعلن رئيس هيئة القضاء العسكري اللواء عادل المرسي أنه سيتم وقف تحويل المدنيين المتهمين فى قضايا وفقا لقانون العقوبات إلى القضاء العسكري بمجرد انتهاء حالة الطواريء."

ودعت عدة جماعات معارضة ونشطاء لمظاهرة يوم الجمعة في محاولة لمواصلة الضغط على المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد للوفاء بوعوده في مجال التخلص من تراث نظام مبارك والانتقال بسرعة إلى انتخابات نزيهة وحكم مدني ديمقراطي.

وقال الباحث بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية نبيل عبد الفتاح "هذا مثال لنوع ردود الفعل التي تصدر عن حكام مصر الجدد قبل كل احتجاجات كبيرة لاحتوائها."

وأضاف "لكن لا أعتقد أن ذلك سيثمر هذه المرة باعتبار أن المطالبة بإنهاء تقديم المدنيين لمحاكمات عسكرية واحدا من أقدم وأكثر المطالب شعبية في أوساط الحركة الديمقراطية في مصر."   يتبع