اوباما: الجيش الامريكي سيحافظ على التفوق بعد تقليصه

Thu Jan 5, 2012 6:33pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل ومقتبسات لاوباما)

واشنطن 5 يناير كانون الثاني (رويترز) - كشف الرئيس باراك اوباما اليوم الخميس عن استراتيجية دفاعية جديدة ستقلص القوات المسلحة الامريكية مع ضغط الميزانيات لكنه تعهد بالحفاظ على التفوق العسكري الامريكي في العالم.

وقال اوباما للصحفيين في البنتاجون "سيكون جيشنا اصغر حجما لكن العالم يجب ان يعرف ان الولايات المتحدة ستواصل الحفاظ على تفوقنا العسكري بقوات مسلحة سريعة الحركة ومرنة ومستعدة للنطاق الكامل من الطواريء والتهديدات."

واكد اوباما على الوجود الامريكي في منطقة اسيا والمحيط الهادي مع تزايد التنافس بين الولايات المتحدة والصين كما حذر من ان الجيش الامريكي سيبقى متيقظا في الشرق الاوسط.

واكملت القوات الامريكية الشهر الماضي انسحابها من العراق بعد غزوه عام 2003 للاطاحة بصدام حسين كما تجري خفضا لقواتها في افغانستان.

وقال اوباما الذي يركز على دعم النمو الاقتصادي ومواجهة معدلات البطالة المرتفعة في إطار سعيه لاعادة انتخابه في نوفمبر تشرين الثاني ان انهاء الحربين فرصة لاعادة ترتيب اولويات الانفاق الوطني بعد عشر سنوات من الحرب.

وبعد إشارته إلى ان ميزانية الدفاع شهدت نموا "غير عادي" في أعقاب هجمات 11 سبتمبر ايلول 2001 قال اوباما ان وتيرة الانفاق ستتباطأ لكنه سيواصل النمو.

وقال "أؤمن على نحو راسخ واعتقد ان الشعب الامريكي يتفهم انه بامكاننا الحفاظ على جيشنا قويا وعلى بلادنا امنة مع وجود ميزانية دفاع تظل اكبر من (ميزانية دفاع) الدول العشر التي تلينا مجتمعة تقريبا."

واذن اوباما بالفعل بتخفيضات في ميزانية الدفاع قيمتها 489 مليار دولار على مدى عشر سنوات. وتواجه ميزانية الدفاع تخفيضات اخرى قدرها 600 مليار دولار بعدما فشل الكونجرس في التوصل لاتفاق بشأن خفض واسع في العجز بعد اتفاق تم التوصل اليه في اغسطس اب 2011 لوضع سقف للدين.   يتبع