المجاعة في شرق افريقيا تجبر الأمهات على ترك اطفالهن على "طرق الموت"

Mon Jul 25, 2011 6:42pm GMT
 

(لاضافة مزيد من اقتباسات المديرة التنفيذية لبرنامج الاغذية العالمي)

من كاثرين هورنباي وديبا بابينجتون

روما 25 يوليو تموز (رويترز) - قال مسؤولو اغاثة بالامم المتحدة اليوم الاثنين ان امهات صوماليات يائسات يتركن اطفالهن المحتضرين على جوانب الطرق ليلقوا حتفهم خلال توجههن الى المراكز الغذائية الطارئة في شرق افريقيا الذي يجتاحه الجفاف.

وابلغت جوزيت شيران المديرة التنفيذية لبرنامج الاغذية العالمي التابع للامم المتحدة مؤتمرا في روما ان مزيجا مميتا من كارثة طبيعية وصراع اقليمي خلق وضعا طارئا يؤثر على 12 مليون شخص.

وقالت "نحن نرى جميع المراكز القادرة على توزيع الطعام تعجز عن تلبية الاحتياجات تماما ... طعامنا غير كاف لذلك ننقل جوا المزيد من امدادات انقاذ الحياة.

"نريد ان نتأكد ان الامدادات هناك (موجودة) على طول الطريق لان بعضها يصبح طرقا للموت حيث تضطر الامهات لترك اطفالهن الذين لا يستطيعون مواصلة السير لضعفهم الشديد او الذين ماتوا على طول الطريق."

وذكرت شيران ان النساء والاطفال من بين اكثر الاشخاص تأثرا بالازمة ووصفتها بأنها "مجاعة الاطفال" نظرا لعدد الاطفال الذين يواجهون خطر الموت او الإصابة بأضرار عقلية وبدنية دائمة بسبب الجوع.

واضافت ان برنامج الاغذية العالمي سيطعم 2.5 مليون طفل يعانون من سوء التغذية ويحاول جمع اموال لاطعام المزيد.

وقالت لرويترز "اوقن انها مجاعة اطفال لانهم الفئة الاضعف ونرى ان فرصهم أقل في اجتياز المحنة.   يتبع