امريكا تعرب عن قلقها تجاه احتجاز معارضين في البحرين وتدعو للحوار

Wed Jun 15, 2011 7:16pm GMT
 

المنامة 15 يونيو حزيران (رويترز) - قالت الولايات المتحدة اليوم الاربعاء ان هناك توترا حادا في البحرين قبل حوار وطني مزمع يأتي بعد اسابيع من الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية ودعت سلطات البحرين لتشجيع الشعب على التعبير عن رأيه.

وقال مايكل بوسنر مساعد وزيرة الخارجية الامريكية الذي يزور العاصمة البحرينية ان واشنطن ما زالت قلقة بشأن احتجاز مواطنين دون توجيه اتهامات وبشأن تقارير عن تعذيب بعض المحتجزين خلال استجوابهم.

واكد بوسنر في حديثه في المنامة على دعم بلاده للحوار الذي اقترحه الملك حمد بن عيسى آل خليفة لكنه دعا إلى الشفافية خلال المحاكمات المتوقعة لعشرات الاشخاص المتهمين بارتكاب ممارسات غير قانونية خلال الاحتجاجات التي شهدتها البحرين هذا العام.

وقال في مؤتمر صحفي "يجب بذل كل جهد ممكن من اجل تشجيع المشاركين في العملية السياسية على التعبير عن آرائهم... وألا يعاقب الناس على التعبير عن آرائهم."

وقال بوسنر بعد لقائه بعدد من المسؤولين الكبار وعدد من قادة المعارضة "من الواضح ان هناك مشاعر عالية جدا."

وحضر بوسنر الذي قضى اربعة ايام في البحرين يوم الاثنين محاكمة 48 طبيبا يواجهون اتهامات تتراوح بين التحريض وتخزين السلاح والاستيلاء على مستشفى.

وحاول بعض المتهمين الحديث عن تعرضهم للتعذيب لاجبارهم على الاعترف بالتهم المنسوبة إليهم لكن القاضي اسكتهم.

وقالت الحكومة انها ستحقق في مزاعم التعذيب وقال بوسنر ان الحكومة البحرينية اكدت على هذا التعهد خلال اجتماع.

وسئل بوسنر عما اذا كان قد ناقش مع السلطات البحرينية طلبا قدمه محامو الاطباء بأن يجري اطباء مستقلون الكشف على المتهمين بدلا من الاطباء العسكريين فقال "هذه التفاصيل كانت جزءا من مناقشتنا ولا يمكنني القول بأن هناك اجابة حاسمة."   يتبع