هادزيتش يرفض الرد على الاتهامات أمام محكمة جرائم الحرب في لاهاي

Mon Jul 25, 2011 7:31pm GMT
 

لاهاي 25 يوليو تموز (رويترز) - رفض آخر مشتبه به رئيسي في جرائم حرب من صربيا الرد على اتهامات بشأن الحرب الكرواتية التي دارت في الفترة من 1991 الى 1995 عندما مثل اليوم الاثنين لفترة وجيزة امام محكمة جرائم الحرب في يوغوسلافيا التابعة للامم المتحدة.

وكان اعتقال جوران هادزيتش (52 عاما) ونقله الى لاهاي الاسبوع الماضي خطوة مهمة لكل من صربيا ومنطقة البلقان وضعت نهاية لملاحقة استمرت 18 عاما لاعتقال 161 مشتبها بهم وجه اليهم جميعا الاتهام في محكمة جرائم الحرب الخاصة بيوغوسلافيا.

وأصر الاتحاد الاوروبي على ان تعتقل صربيا جميع مجرمي الحرب المطلوبين للعدالة قبل ان تمنح صربيا العضوية. ومن المقرر ان يصدر الاتحاد تقريرا عن التقدم الذي أحرز في اكتوبر تشرين الاول.

وقال فلاديمير بتروفيتش محامي هادزيتش للمحكمة "السيد هادزيتش لن يرد على الاتهامات اليوم. سيستفيد من الحقوق الممنوحة له."

وقال بتروفيتش وهو يتحدث خارج المحكمة ان هادزيتش يريد تعيين فريق دفاع أولا وان يدرس لائحة الاتهام قبل ان يرد على الاتهامات.

وقال بتروفيتش "انها من الناحية الفعلية لائحة اتهام جديدة ولذلك فان السيد هادزيتش لم تتوفر له سوى 48 ساعة لدراستها" مضيفا ان هادزيتش يريد أن يكون المحامي الصربي الشهير توما فيلا محاميه الدائم.

ووجه الى هادزيتش 14 اتهاما بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية. وتشمل هذه الاتهامات الابادة والتعذيب والقتل العمد لمئات الكروات ومدنيين آخرين من غير الصرب وبوجه خاص 264 مريضا بالمستشفى قتلوا في فوكوفار في عام 1991 .

وفي الجلسة التي استمرت أقل من 15 دقيقة قال القاضي أو-جون كون ان الجلسة الثانية التي سيتم فيها تلاوة الاتهامات سيحدد موعدها خلال 30 يوما لانه لم يرد على الاتهامات.

ر ف - أ س (سيس)