مظاهرة ضخمة تتحدى الحزب الحاكم في باكستان

Sun Dec 25, 2011 9:09pm GMT
 

كراتشي (باكستان) 25 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - حشد لاعب الكريكيت الباكستاني السابق عمران خان الذي تحول إلى العمل السياسي 100 الف شخص على الاقل في شوارع كراتشي اليوم الاحد في مظاهرة ضخمة تزيد من الضغوط على الحكومة الباكستانية وتعزز موقفه كقوة سياسية.

ويستغل خان (59 عاما) موجة من السخط على حكومة الرئيس اصف علي زرداري الذي يشارك في رئاسة حزب الشعب الباكستاني الحاكم ويواجه تحديات من الجيش والمحكمة العليا وخصومه السياسيين بعد عام من الأزمات المتتالية.

وقدرت الشرطة عدد المتظاهرين بما يتراوح بين 100 و150 الفا لكن الحركة الوطنية من أجل العدالة في باكستان (تحريك انصاف) التي يقودها خان قدرت عدد المتظاهرين بأكثر من 500 الف.

وحتى على اقل التقديرات تكون هذه المظاهرة واحدة من اكبر المظاهرات التي شهدتها كراتشي في السنوات القليلة الماضية.

وتعهد خان في خطاب حماسي في حال انتخابه بالحد من الفساد المتفشي في البلاد.

وقال خان امام المظاهرة "اعد بأن انهي الفساد الضخم في 90 يوما."

وتأتي مظاهرة خان الحاشدة في وقت تشهد فيه باكستان ازمة سياسية حيث تتزايد حدة التوتر بين قادة باكستان المدنيين وقادة الجيش بسبب مذكرة اتهمت الجيش بالتآمر للانقلاب بعد غارة شنتها الولايات المتحدة في مايو ايار وقتلت خلالها اسامة بن لادن.

وهناك مؤشرات على ان الجيش الذي يتمتع بنفوذ كبير في باكستان قد نفد صبره تجاه زرداري ويريد إجباره على ترك منصبه إما بقرار من المحكمة العليا أو باجراء انتخابات مبكرة. ونفى قائد الجيش اي شائعات بشأن التدبير لانقلاب ووصفها بانها "تكهنات".

ا ج - أ س (سيس)