صحفية تقول ان الاعتداء عليها يكشف سبب استمرار الانتفاضة بمصر

Fri Nov 25, 2011 9:12pm GMT
 

القاهرة 25 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت صحفية مصرية أمريكية ان تجربة التحرش الجنسي التي تعرضت لها على ايدي شرطة مكافحة الشغب المصرية توضح السبب في إلحاح المحتجين على تنفيذ مطالبهم بوجود حكومة ديمقراطية بعد تسعة اشهر من الاطاحة بالرئيس حسني مبارك.

كما كسرت الشرطة يد وذراع الصحفية منى الطحاوي خلال الاعتداء عليها مساء الاربعاء قرب ميدان التحرير بوسط القاهرة حيث يحتج المتظاهرون منذ اسبوع ضد المجلس العسكري الذي تولى مقاليد الحكم بعد مبارك في فبراير شباط.

وقالت الطحاوي خلال مقابلة اجريت معها عبر الهاتف ان اربعة او خمسة اشخاص احاطوا بها وهاجموها بشكل ممنهج. وأضافت انها وقعت فريسة وسطهم وانهم كانوا في حالة من الجنون.

وكانت الطحاوي قرب الخط الامامي للاشتباكات بين شبان مصريين وقوات الامن عندما تعرضت للهجوم.

وقالت الطحاوي (44 عاما) والتي تلقي محاضرات عن الشؤون العربية والاسلامية ان ما حدث لها لا يعد شيئا بالمقارنة بالاساليب الوحشية التي يتعرض لها المصريون منذ عقود والتي هي السبب في استمرار الثورة وضرورة نجاحها.

وكانت الاساليب الوحشية للشرطة هي احد الاسباب الرئيسية وراء الانتفاضة التي اطاحت بمبارك في وقت سابق هذا العام. وقالت منى الطحاوي انه بعد مرور تسعة اشهر على سقوط نظام مبارك لا تزال الشرطة تتصرف بشكل سيء مثلما كانت من قبل.

ح ع - أ س (سيس)