الرئيس العراقي قلق من وصول المتطرفين الى السلطة في سوريا

Fri Nov 25, 2011 9:25pm GMT
 

من وليد ابراهيم

بغداد 25 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - ابدى الرئيس العراقي جلال الطالباني اليوم الجمعة تخوفه من احتمال ان تؤدي الانتفاضة الشعبية في سوريا الى وصول "قوى متطرفة" الى سدة الحكم في سوريا وقال ان مثل هذا التطور سيؤدي الى افراغ الربيع العربي من محتواه الحقيقي.

وعارض الطالباني فكرة التدخل العسكري الاجنبي في سويا وقال انه "شيء مخيف".

وقال الطالباني في مقابلة تلفزيونية مع قناة العراقية الرسمية بثت في وقت متاخر مساء الجمعة "لا اخفي اننا قلقون من البديل (في سويا)...نحن خائفون من الطرف المتطرف اذا حل محل الوضع القديم (الحالي).. نخاف اذا جاءت قوى متطرفة تعادي الديمقراطية وتعادي العراق الديمقراطي وتعادي المغزى الحقيقي للربيع العربي."

وتاتي تصريحات الطالباني وهو كردي بعد ايام من تحفظ الحكومة العراقية على قرار الجامعة العربية تعليق مشاركة الوفود السورية في اجتماعات الجامعة.

وقال الطالباني انه يعارض التدخل العسكري الاجنبي في سوريا مبديا تاييده لمساعي الجامعة العربية في حل الازمة السورية.

وقال "نحن نعارض التدخل الغربي المسلح ونعتقد ان المبادرة العربية يمكن ان تكون اساس صالح للحل في سوريا."

ووصف التلويح التركي باحتمال التدخل في سوريا بانه "شيء مخيف".

وكان رئيس الحكومة نوري المالكي قد دعا الشهر الماضي السطات في سوريا الى انتهاج اسلوب ديمقراطي والعمل على انهاء سياسة الحزب الواحد الحاكم.   يتبع