ميليشيا ليبية تقول انها عثرت على قبر جماعي به 200 جثة

Wed Oct 5, 2011 9:26pm GMT
 

طرابلس 5 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت وحدة عسكرية متحالفة مع المجلس الوطني الانتقالي الحاكم في ليبيا اليوم الاربعاء انها عثرت على قبر جماعي في طرابلس يحوي جثث ما يزيد على 200 شخص توفوا في الفوضى التي أحاطت بهجوم المعارضة الذي اطاح بمعمر القذافي.

وعرض ناجي العيسوي وهو قائد في وحدة تابعة للمجلس العسكري لطرابلس على الصحفيين جثتين استخرجتا من مقابر قال انها تحوي ما يتراوح بين 200 و300 جثة.

وقال العيسوي ان المسؤولين يعتزمون اجراء مزيد من الحفر في الموقع في منطقة قرقارش وتحديد شخصيات المتوفين.

وقال مسؤول في المقابر ان الجثث جمعت من الشوارع والمستشفيات عقب هجوم المعارضة على العاصمة في أواخر اغسطس اب.

وكانت احدى الجثتين اللتين عرضتا اليوم الاربعاء متحللة الى حد بعيد وكانت فيما يبدو في ملابس عسكرية مموهة وحذاء ذي رقبة.

وقال العيسوي انه تم اكتشاف موقع دفن اخر في العاصمة ويحتمل انه يحوي قرابة 700 جثة.

واكتشف منذ الاطاحة بالقذافي ما يزيد على عشرة مواقع قبور جماعية أحدها في سجن أبو سليم بالعاصمة الذي وقعت فيه في عام 1996 مذبحة راح ضحيتها زهاء 1200 شخص.

وتضاربت الانباء بشأن الطريقة التي نشأت بها مواقع الدفن تلك وحتى اعضاء المجلس الوطني الانتقالي الحاكم اختلفوا حولها.

وحثت منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بحقوق الانسان ومقرها في نيويورك المجلس الوطني الانتقالي على وقف عمليات استخراج الجثث من مثل تلك المواقع محذرة من ان استخراج الرفات دون اتباع اساليب الطب الشرعي الصحيحة قد يبدد فرص تحديد شخصية المدفونين فيها.

ع م ع - ا س (سيس)