مصحح/مقابلة- اسلامي ليبي يطالب اللجنة التنفيذية بالاستقالة

Mon Sep 5, 2011 9:36pm GMT
 

(إعادة لحذف الاشارة الى أفغانستان في الفقرة التاسعة)

من ايما فارج

بنغازي 4 سبتمبر أيلول (رويترز) - دعا قائد عسكري اسلامي ليبي ساعد في الدفاع عن بنغازي ضد قوات معمر القذافي الحكومة الانتقالية الى الاستقالة قائلا انها من بقايا النظام القديم.

وفي علامة مبكرة على وجود انقسامات بين المنتصرين في الحرب الأهلية التي استمرت ستة اشهر انتقد اسماعيل الصلابي ايضا الجماعات العلمانية قائلا انها تحاول تشويه سمعة الاسلاميين وخلق صراع سياسي لن يفيد إلا القذافي.

ويقود الصلابي اللواء 17 فبراير الذي يعزو اليه كثير من الليبيين النجاح في الدفاع عن بنغازي التي بدأت منها الانتفاضة في ذلك التاريخ اذ لم يتدخل حلف شمال الاطلسي الا لاحقا لتغيير ميزان القوى في صالح قوات المعارضة التي تفتقر الى التدريب الى حد بعيد.

وقال الصلابي لرويترز في المدينة الواقعة في شرق البلاد إنه لم تعد هناك حاجة لدور اللجنة التنفيذية التي تمثل حكومة فعلية للمجلس الوطني الانتقالي لانها من بقايا النظام القديم وعلى أعضائها جميعا ان يستقيلوا بدءا برئيسها محمود جبريل.

وكان جبريل يرأس في السابق مركزا حكوميا للبحوث الاقتصادية في عهد القذافي.

أما المجلس الوطني الانتقالي المؤلف من 40 عضوا فهو خليط متفاوت من مسؤولين سابقين في إدارة القذافي ورجال اعمال واكاديميين ومحامين وليبيين عاشوا في المنفى.

وذكر متحدث باسم المجلس الوطني الانتقالي أن الصلابي يقود ما يزيد على ثلاثة آلاف مقاتل ويتبع إداريا وزارة الداخلية الانتقالية في طرابلس. ورافق الصلابي رئيس المجلس الانتقالي مصطفى عبدالجليل إلى اجتماع لحلف شمال الاطلسي في الدوحة الشهر الماضي وقال إنه يؤيده تأييدا كاملا.   يتبع