قوات المعارضة تقول انها تحاصر طرابلس والقذافي يدعو لمحاربة "الجرذان"

Mon Aug 15, 2011 10:04pm GMT
 

(لإضافة تصريح المتحدث باسم الحكومة الليبية عن الوضع في غريان)

من مايكل جورجي

الزاوية (ليبيا) 15 أغسطس اب (رويترز) - أعلن معارضون ليبيون اليوم الاثنين انهم سيطروا على بلدة استراتيجية ثانية قرب طرابلس في غضون 24 ساعة ليكملوا بذلك تطويق العاصمة بعد أجرأ تقدم في الانتفاضة التي بدأت منذ ستة أشهر ضد معمر القذافي.

وحث الزعيم الليبي -- الذي بدا متحديا ولكن معزولا -- شعبه على محاربة "الجرذان" في اشارة الى قوات المعارضة في مكالمة هاتفية مسموعة بالكاد بثها التلفزيون الحكومي في الليلة السابقة.

وأطلقت قوات القذافي قذائف المورتر والصواريخ على بلدة الزاوية الساحلية بعد يوم من سيطرة المعارضة عليها وقطع الطريق السريع الساحلي الذي يمتد من طرابلس الى الحدود التونسية في نقطة تحول محتملة في الحرب.

وقال معارضون انهم سيطروا على بلدة غريان الواقعة جنوبي طرابلس. ولم يتسن على الفور التحقق من هذا الامر لكن اذا ثبت انه صحيح فانه سيشدد الحصار حول العاصمة.

وقال متحدث باسم المعارضة يدعى عبد الرحمن لرويترز عبر الهاتف ان بلدة غريان بالجبل الغربي التي تبعد 75 كيلومترا الى الجنوب من طرابلس قد تمت السيطرة عليها أيضا.

وقال "غريان بالكامل في أيدي الثوار. لقد سحقوا كتيبة سحبان مركز القيادة الرئيسي للقذافي في الجبل الغربي. وأخذوا الاسلحة الثقيلة والخفيفة للكتيبة."

وأضاف "تم عزل القذافي. تم عزله عن العالم الخارجي."   يتبع