مصحح/مقتل خمسة في اليمن والمحتجون يأملون ضغطا دوليا على صالح

Sun Oct 16, 2011 7:56pm GMT
 

(اعادة لتصحيح الاسم في الفقرة الاخيرة)

16 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسؤولو مستشفى إن قوات الأمن أطلقت النار على محتجين في اليمن اليوم الأحد مما أسفر عن مقتل خمسة على الأقل في الوقت الذي ينتظر فيه اليمنيون تحركا دوليا لإجبار الرئيس علي عبد الله صالح على التنحي.

وقال شهود إن قوات الأمن هاجمت محتجين أثناء محاولتهم دخول شارع الزبيري الذي يربط منطقتين تسيطر عليهما القوات الحكومية والزعيم القبلي القوي صادق الأحمر.

ويقول سكان إن قوات الامن تخشى من أن يسد المحتجون الشارع الذي يعتبر طريقا رئيسيا امام حركة المرور.

وقال الدكتور محمد القباطي وهو مدير مستشفى ميداني أقامه محتجون في شارع الستين بالعاصمة صنعاء "حتى الآن لدينا أربعة شهداء و13 مصابا بطلقات نارية." ويعتصم الآلاف منذ شهور مطالبين بإنهاء حكم صالح المستمر منذ 33 عاما. وقال إن سيارات الإسعاف تنقل المزيد من المصابين.

وقال مسؤولون طبيون إن قوات الأمن قتلت امرأة عمرها 52 عاما خلال احتجاجات في مدينة تعز بجنوب البلاد.

وتصاعد العنف في اليمن على مدى اليومين الماضيين وقتلت قوات الامن 12 شخصا على الأقل امس السبت بينما فجر مسلحون من القاعدة خط أنابيب لنقل الغاز مما أدى إلى توقف صادرات البلاد من الغاز.

وينتظر اليمنيون من الدول الأعضاء في مجلس الامن الدولي الموافقة على قرار من المتوقع ان يحث صالح على تسليم السلطة بموجب خطة سلام ترعاها دول مجلس التعاون الخليجي.

ويقول صالح إنه مستعد للتنحي لكنه يريد ضمان تسليم السلطة في البلاد إلى أيد أمينة.   يتبع