الجرافات تهدم مجمع باب العزيزية .. مقر القذافي في طرابلس

Sun Oct 16, 2011 1:04pm GMT
 

طرابلس 16 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - بدأت جرافتان تحت حراسة مسلحين هدم الجدران المحيطة بمقر الزعيم الليبي المخلوع في العاصمة الليبية طرابلس اليوم الأحد.

وعندما بدأت الجرافتان هدم مجمع باب العزيزية كبر رجال مسلحون قائلين إن هذا من أجل دماء الشهداء. وأطلق البعض نيران الأسلحة الآلية في الهواء.

وقال عصام سراج وهو أحد المسلحين لرويترز "نحن نهدمه لأننا نريد هدم اي شيء يخص القذافي."

وأوقف المارة سياراتهم وانضموا الى حشد يلوحون بأعلام ليبيا الجديدة.

وقال عتمان الذي ذكر أنه مسؤول عن المقاتلين في الموقع "سنستمر الى أن نهدم كل شيء يخص القذافي."

وأضاف "نطالب ببناء منظمة للسلام بدلا من مقر إقامة القذافي."

وكان المجتمع الحصين الذي تبلغ مساحته ستة كيلومترات مربعة مقر حكم القذافي وإقامته في طرابلس.

واستهدفت طائرات حلف شمال الأطلسي مجمع باب العزيزية عدة مرات قبل سقوط طرابلس في أيدي قوات المجلس الوطني الانتقالي الذي يحكم البلاد حاليا في اغسطس آب.

د ز - أ س (سيس)