بلغاريا تطرد القنصل الليبي بعد نفي المعارضة انضمامه اليها

Tue Jul 26, 2011 3:42pm GMT
 

صوفيا 26 يوليو تموز (رويترز) - قالت وزارة الخارجية البلغارية اليوم الثلاثاء ان بلغاريا ستطرد قنصل ليبيا بعد ان نفت المعارضة الليبية انضمامه الى المجلس الوطني الانتقالي.

وطلبت وزارة الخارجية من القنصل ابراهيم الفويرس مغادرة بلغاريا يوم الاثنين مما دفعه لاقتحام السفارة مع مجموعة صغيرة من الدبلوماسيين والعاملين واعلان انضمامه للمعارضة.

وامتنعت الوزارة عن ذكر سبب الطرد.

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية "سنمضي قدما في قرار الطرد بمجرد ان يغادر السفارة."

ويقاتل المعارضون الذين يتخذون من مدينة بنغازي في شرق البلاد معقلا لهم ضد الزعيم الليبي معمر القذافي لاجباره على التنحي.

ورفض الفويرس مغادرة بلغاريا قائلا انه ينتظر تأكيدا من قوات المعارضة بشأن وضعه الجديد على انه ممثلهم في بلغاريا.

لكن نائب وزير الخارجية بالمجلس الوطني الانتقالي صلاح الدين بشاري أبلغ صوفيا بأن القنصل لا ينتمي للمجلس ويتعين طرده.

وقال في رسالة الى وزارة الخارجية البلغارية "المجلس الوطني الانتقالي يود ابلاغكم ... بأن الشخص المذكور في رسالتكم بالبريد الالكتروني لا ينتمي للمجلس. وبناء على ذلك نوصي بضرورة ترحيله طبقا للقرار الذي اتخذته الحكومة البلغارية."

وقالت صوفيا التي اعترفت بالمجلس الوطني الانتقالي الشهر الماضي انها ستعلق الاتصالات بالسفارة الى ان يتضح من هو المسؤول في البلاد.

ر ف - أ س (سيس)