مصادر: اعتقال متشددين في سيناء بعد حملة تمشيط للجيش المصري

Tue Aug 16, 2011 4:56pm GMT
 

من مروة عوض

القاهرة 16 أغسطس اب (رويترز) - قالت مصادر أمنية اليوم الثلاثاء ان حملة للجيش المصري على جماعات مسلحة في شمال سيناء أدت لاعتقال أربعة متشددين اسلاميين كانوا يعدون لنسف خط أنابيب غاز بمدينة العريش.

وبدأت الحملة التي أطلق عليها "العملية نسر" هذا الأسبوع بهدف القضاء على هجمات تستهدف قوات الأمن في سيناء وتتزايد منذ الاطاحة بالرئيس حسني مبارك في انتفاضة شعبية في فبراير شباط.

ولسكان سيناء تاريخ من الشعور بالسخط تجاه مسؤولين من القاهرة يحاولون فرض سلطتهم على المنطقة الصحراوية الشاسعة.

لكن الجهود الامنية تعثرت جزئيا بسبب القيود المفروضة على ارسال اي تعزيزات عسكرية الى سيناء بموجب اتفاقية السلام الموقعة بين مصر واسرائيل عام 1979.

وقال مسؤول من المخابرات ان التحقيق الأولي ربط المتشددين الأربعة بهجوم وقع على مركز للشرطة في العريش في 29 يوليو تموز واسفر عن مقتل ضابط جيش وشرطيين وثلاثة مدنيين.

وجاب نحو مئة مسلح يركبون سيارات ودراجات نارية المدينة في ذلك اليوم ملوحين بأعلام تحمل شعارات اسلامية قبل أن يهاجموا مركز الشرطة.

وقال مسؤول المخابرات لرويترز "المتشددون الذين اعتقلوا اليوم على صلة بتلك الجماعة الاسلامية المتطرفة".

واضاف ان مشتبها بهم آخرين يعتقد ان لهم صلات بتنظيم القاعدة بينما ينتمي آخرون لجماعات مسلحة فلسطينية من غزة تمكنوا من دخول مصر عبر الأنفاق.   يتبع