الامارات تقول ان عرض طائرات رافال "غير عملي"

Wed Nov 16, 2011 4:22pm GMT
 

دبي 16 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - اصطدمت صفقة فرنسية منتظرة لشركة داسو لبيع 60 طائرة حربية على الاقل للامارات العربية المتحدة بعقبة جديدة اليوم الاربعاء عندما قال ولي عهد الامارات ان الشروط "غير تنافسية وغير عملية".

وخيمت الشكوك على الصفقة في وقت سابق هذا الاسبوع عندما بات واضحا ان الامارات طلبت تفاصيل عن طائرة تايفون المنافسة التي ينتجها كونسورتيوم يوروفايتر.

وقال ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد نائب قائد القوات المسلحة بالامارات في بيان ان فرنسا لم يكن بوسعها عمل المزيد دبلوماسيا وسياسيا لتأمين صفقة رافال مضيفا ان التدخل الشخصي للرئيس نيكولا ساركوزي في هذه العملية أبقى شركة داسو في مقدمة الاهتمامات.

وأضاف ان داسو للاسف لا تدرك فيما يبدو ان كل الارادة الدبلوماسية والسياسية في العالم لا يمكنها التغلب على شروط تجارية غير تنافسية وغير عملية.

ولم يتسن على الفور الاتصال بمسؤولين في شركة داسو افييشن التي تصنع طائرات رافال للتعقيب.

وأنحى مصدر حكومي مطلع على الصفقة باللائمة في الجمود الحالى على "غطرسة" داسو رغم قول مسؤولين عسكريين فرنسيين انهم كانوا واثقين بشأن تأمين الصفقة ويأملون في وضع اللمسات النهائية لبيع الطائرات في معرض دبي الجوي.

وقال المصدر "توجد مشاعر استياء مشتركة في قيادة الامارات والقيادة الفرنسية بسبب غطرسة داسو."

وقال "بدلا من استخدام قوة العلاقات الثنائية لاتمام الصفقة يحاولون استخدامها في التمسك بالاسعار وشروط الصفقة لم تتغير على مدى أكثر من عام وتم الحصول على افضل منها من كل المنافسين."

وقالت فرنسا في وقت سابق هذا الاسبوع انها واثقة من ابرام صفقة تصدير لطائرات رافال وقال وزير الدفاع الفرنسي جيرار لونجيه ان باريس مازالت في المرحلة النهائية من المحادثات.   يتبع