رئيس اليمن يستعد للظهور أمام وسائل الإعلام والعنف ينتشر في الجنوب

Sun Jun 26, 2011 5:25pm GMT
 

(لإضافة مظاهرة في صنعاء)

من امنة بكر ومحمد صدام

الرياض/صنعاء 26 يونيو حزيران (رويترز) - تحسنت صحة الرئيس اليمني علي عبد الله صالح بدرجة تسمح بعودته الى اليمن قريبا ومن المقرر أن يظهر أمام وسائل الاعلام خلال اليومين القادمين.

وثارت التكهنات بشأن صحة صالح وامكانية عودته إلى بلاده منذ اصابته في انفجار قنبلة في الثالث من يونيو في مسجد بالقصر الرئاسي. وسافر صالح إلى السعودية للعلاج تاركا اليمن على شفا حرب اهلية.

ولم يظهر الرئيس اليمني علنا منذ الانفجار الذي اسفر عن مقتل عدة اشخاص واصابة رئيس الوزراء واثنين من نوابه ورئيسي مجلسي البرلمان. ولم يتضح الدور الذي يعتزم صالح القيام به في حكم اليمن -إن كان سيقوم بأي دور- في ظل الضغوط التي يتعرض لها كي يتنحى.

وقال احمد الصوفي السكرتير الإعلامي للرئيس اليمني إن صالح سيظهر امام وسائل الإعلام خلال الساعات الثماني والأربعين القادمة رغم القلق من أن الحروق على وجهه وأجزاء اخرى في جسمه ستكون عائقا أمام ظهوره بالشكل الذي تتوقعه وسائل الإعلام.

وشهد اليمن الذي يوشك على الانهيار اشهرا من الاحتجاجات الشعبية ضد حكم صالح. وقبل هذه الموجة من الاحتجاجات كان صالح يواجه تمردا في الشمال وعنفا انفصاليا في الجنوب إلى جانب عنف جناح تنظيم القاعدة في اليمن.

وقال الصوفي ان صالح في صحة جيدة وانه يواصل ادارة الشؤون اليمنية من الخارج. وتولى عبد ربه منصور هادي نائب الرئيس مهام الرئاسة منذ سفر صالح.

وذكر مصدر مقرب من الرئيس ايضا ان صالح ينوي القاء خطاب للشعب اليمني قريبا مضيفا ان حالته الصحية جيدة بما يكفي كي يعود إلى اليمن قريبا.   يتبع