جبريل:القذافي ما زال بامكانه زعزعة الاستقرار في شمال افريقيا

Mon Sep 26, 2011 6:27pm GMT
 

من باتريك ورسنيب

الامم المتحدة 26 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال رئيس الوزراء الليبي المؤقت محمود جبريل اليوم الاثنين انه يتعين على حلف شمال الأطلسي مواصلة عملياته في ليبيا ما دام الموالون للقذافي يقتلون المدنيين مشيرا الى ان الزعيم المخلوع ما زال بوسعه زعزعة الاستقرار في المنطقة.

ودعا قرار مجلس الامن الدولي رقم 1973 الصادر في مارس اذار إلى حماية المدنيين بجميع الوسائل الممكنة وفتح الطريق امام حلف شمال الأطلسي لشن حملة قصف جوي لعبت دورا كبيرا في مساعدة المعارضة على الاطاحة بالقذافي الشهر الماضي.

وواجهت حملة حلف الأطلسي انتقادات قوية من روسيا والصين وبعض الدول النامية التي قالت ان حملة الحلف تجاوزت التفويض الذي نص عليه قرار مجلس الامن.

لكن جبريل قال خلال اجتماع لمجلس الأمن بشأن ليبيا ان المهمة لم تنجز وان أسس القرار 1973 لا تزال سارية.

وعندما سأله الصحفيون في وقت لاحق عن الموعد الذي يتعين على الحلف عنده إنهاء عملياته قال جبريل ان ذلك ممكن عندما يتوقف قتل المدنيين في ليبيا. ووافق الحلف الاسبوع الماضي على تمديد حملته الجوية والبحرية في ليبيا لمدة 90 يوما.

ويواصل الموالون للقذافي قتالهم ضد قوات المجلس الوطني الانتقالي في عدة مدن ليبية منها سرت مسقط رأس الزعيم المخلوع.

وقال جبريل امام مجلس الامن ان القذافي ما زال طليقا وان لديه الكثير من الاصول والأموال والذهب.

وأضاف ان القذافي ما زال حرا وبحوزته الكثير من الاموال مما يجعله قادرا على زعزعة استقرار الوضع ليس في ليبيا فحسب بل ايضا في منطقة الساحل وفي الصحراء الافريقية.   يتبع