26 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 19:09 / بعد 6 أعوام

تلفزيون-الاسلاميون في طريقهم للفوز بانتخابات المغرب

القصة 6155

الرباط في المغرب

تصوير 26 نوفمبر تشرين الثاني 2011

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المدة 2.17 دقيقة

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

مقدمة - اظهرت نتائج جزئية ان حزب العدالة والتنمية الاسلامي في طريقه للفوز في الانتخابات البرلمانية بالمغرب

اللقطات

الرباط

1 وزارة الداخلية المغربية.

2 لقطة مقربة للافتة مكتوب عليها ”وزارة الداخلية“.

3 وزير الداخلية المغربي الطيب الشرقاوي يصل للمؤتمر الصحفي ويجلس.

4 وزير الداخلية المغربي الطيب الشرقاوي يتحدث بالعربية.

5 ساسة وصحفيون في وزارة الداخلية.

6 امينة بنخضراء وزيرة الماء والبيئة والطاقة والمعادن.

7 لطيفة العبيدة كاتبة الدولة لدى وزير التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الاطر والبحث العلمي المكلفة بالتعليم المدرسي تتحدث.

8 عبد الاله بن كيران امين عام حزب العدالة والتنمية المغربي يتحدث الى وزير السياحة السابق سيرج بردوجو.

9 احمد توفيق وزير الشؤون الدينية يتحدث الى محمد اليازغي الوزير بلا حقيبة.

10 لحسن الداودي نائب زعيم حزب العدالة والتنمية يتحدث الى صحفي.

11 لحسن الداودي يتحدث بالعربية.

12 مسؤولان بمركز اقتراع يفرغان احد صناديق الاقتراع.

13 مسؤولة انتخابية ترتب بطاقات الاقتراع.

14 مسؤول انتخابي يحمل النشرة الانتخابية ويتحدث الى مندوبي الاحزاب.

القصة - قال وزير الداخلية ان حزب العدالة والتنمية الاسلامي المعتدل حقق أعلى النتائج في الإنتخابات التشريعية التي جرت أمس الجمعة وذلك استنادا الى فرز جزئي للأصوات.

وقال الوزير الطيب الشرقاوي في مؤتمر صحفي اليوم السبت انه بعد معرفة نتائج 288 مقعدا في البرلمان المؤلف من 395 مقعدا حصل حزب العدالة والتنمية على 80 مقعدا. وحل حزب الاستقلال المحافظ الذي يسعى حزب العدالة والتنمية لتشكيل حكومة ائتلافية معه في المركز الثاني وحصل على 45 مقعدا.

وحصل حزب التجمع الوطني للأحرار على 38 مقعدا وحصل حزب الأصالة والمعاصرة الذي أسسه صديق للعاهل المغربي في 2008 على 33 مقعدا.

وأحرز حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية 29 مقعدا وحصل حزب الحركة الشعبية على 22 مقعدا والاتحاد الدستوري على 15 مقعدا وحزب التقدم والاشتراكية على 11 مقعدا.

وكان تحالف مكون من ثمانية أحزاب تنتمي لإتجاهات يمينية ويسارية وإسلامية تشكل قبل الإنتخابات لتحقيق الأغلبية في الحكومة المقبلة.

وقال لحسن الداودي نائب زعيم حزب العدالة والتنمية إن فوز حزبه يأتي في ظروف صعبة جدا حيث المناخ الدولي صعب ومطالب الشعب تزداد سنة بعد سنة. وقال انها فترة صعبة.

ومن المنتظر أن يعين العاهل المغربي رئيس الحكومة الجديد من حزب العدالة والتنمية بعد مشاورات في غضون الأيام المقبلة.

وأبدى حزب الإستقلال إستعداده للتحالف مع العدالة والتنمية وسأل الصحفيون عباس الفاسي الكاتب العام للحزب عما إذا كان حزبه مستعد لتشكيل ائتلاف مع حزب العدالة والتنمية الاسلامي فأجاب ”نعم.. نعم“ وقال إن فوز حزب العدالة والتنمية الاسلامي هو ”انتصار للديمقراطية“.

وأجرى العاهل المغربي محمد السادس في يوليو الماضي تعديلا دستوريا بضغط من الشارع المغربي الذي تأثر بإنتفاضات ”الربيع العربي“ ومن أهم التعديلات أن يتنازل الملك عن بعض سلطاته للحكومة مع الإحتفاظ بالكلمة الفصل بشأن أمور الاقتصاد والامن والدين.

وقال الشرقاوي اليوم إن نسبة المشاركة بلغت 45.40 في المئة على الصعيد الوطني وهو معدل مرتفع بالمقارنة مع إنتخابات 2007 عندما بلغت نسبة المشاركة 37 في المئة.

وأضاف أن الإنتخابات ”جرت في ظروف عادية وفي جو من التعبئة والمنافسة العادية واحترام القوانين الانتخابية.“

وقال مندوبون عن الإتحاد الأوربي إن الإنتخابات المغربية جرت في “جو هادئ وحر” وأن وفد الإتحاد الأوربي مرتاح للجو العام الذي جرت فيه هذه الإنتخابات.“

تلفزيون رويترز ح ع - أ س

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below