الصليب الاحمر يسعى لزيارة كل السجناء في سوريا

Tue Sep 6, 2011 8:18pm GMT
 

عمان/جنيف 6 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال جاكوب كلينبرجر رئيس اللجنة الدولية للصليب الاحمر اليوم الثلاثاء ان اللجنة ستضغط على سوريا من اجل السماح لها على وجه السرعة بزيارة جميع المعتقلين وبينهم الاف المتظاهرين المؤيدين للديمقراطية الذين يعتقد انهم في اماكن احتجاز غير رسمية في الوقت الذي تواصلت فيه الاعتقالات في انحاء البلاد.

وقال كلينبرجر الذي تحدث بعد يوم من اعلان اللجنة الدولية للصليب الاحمر ان سوريا فتحت سجونها للمرة الاولى ان عاملين باللجنة سيقومون بزيارات اخرى لسجن دمشق المركزي الذي يضم 6000 نزيل جنائي وسياسي.

وقال كلينبرجر في مؤتمر صحفي لدى عودته من سوريا حيث أجرى محادثات مع الرئيس بشار الاسد "لدينا معلومات كافية لنعرف ان هناك أماكن اخرى يجب ان نراها في أقرب وقت ممكن."

ووفقا للجنة الصليب الاحمر فان سوريا سمحت في الوقت الراهن بدخول سجون تابعة لوزارة الداخلية.

وقال كلينبرجر الدبلوماسي السويسري السابق الذي يرأس لجنة الصليب الاحمر منذ عام 2000 ان زيارة السجون "عمل طموح ومعقد" بالنسبة لاي بلد مشيرا الى انه لا مصر ولا البحرين سمحت لهم بزيارة السجون رغم الطلبات المتكررة من جانب اللجنة الدولية للصليب الاحمر.

وأضاف دون ان يذكر مزيدا من التفاصيل "السلطات السورية بما في ذلك الرئيس الاسد تدرك جيدا انه بالنسبة للجنة الدولية للصليب الاحمر هذه خطوة اولى. وهم يعلمون جيدا اننا نريد خطوات أكثر وأكثر."

وقال نشطون ومقيمون ان قوات الامن السورية والميليشيا الموالية للاسد قتلت عشرة مدنيين على الاقل في انحاء سوريا امس الاثنين في هجمات تهدف للقضاء على الانتفاضة الشعبية ومنع اللاجئين الفارين من اراقة الدماء من العبور الى تركيا.

وقال نشطون حقوقيون ان اعتقالات اخرى جرت في انحاء البلاد اليوم الثلاثاء حيث تم اعتقال عشرات الاشخاص في حي مصباح الشعب في مدينة اللاذقية الساحلية التي تحاصرها القوات والمدرعات منذ اسابيع.

وفي مدينة السلمية التي تقع الى الشرق من حماة تم اعتقال طبيب اسمه تاج الدين زينو بمعرفة الشرطة السرية في اطار حملة ضد المعارضين في اوساط المهنيين في سوريا. وداهمت قوات الامن ايضا منازل في بلدة نوى.   يتبع