نشطاء: القوات السورية تقتل اربعة جنود منشقين

Mon Sep 26, 2011 8:07pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل وخلفية وبيان للخارجية الامريكية وتغيير المصدر)

من دومينيك ايفانز

بيروت 26 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال نشطاء ان اربعة جنود سوريين قتلوا بالرصاص اليوم الاثنين لدى محاولتهم الفرار من معسكر للجيش واغلقت القوات بلدات في حملة مستمرة على مناوئين للرئيس بشار الاسد.

وتركز الحملة العسكرية على البلدات والقرى الواقعة شمال مدينة حمص حيث تشن اعداد متزايدة من المنشقين غارات بأسلوب حرب العصابات على حواجز الطرق التي تحرسها قوات ومسلحون موالون للاسد.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ومقره بريطانيا ان الشرطة العسكرية قتلت الجنود الاربعة عندما حاولوا الفرار من موقعهم في محافظة إدلب في الشمال على الحدود مع تركيا. واعتقل سبعة جنود آخرين.

وفي بلدة الرستن شمالي حمص قال سكان ان ثلاثة اشخاص على الاقل اصيبوا عندما فتحت قوات نيران رشاشاتها الثقيلة الموضوعة على الدبابات المحيطة بالبلدة التي تقع على الطريق السريع الرئيسي الشمالي المؤدي الى تركيا.

وأرسل الأسد قوات ودبابات إلى مدن وبلدات في جميع انحاء سوريا التي يبلغ تعدادها 20 مليون نسمة للتصدي لاحتجاجات واسعة النطاق تطالب بانهاء 41 عاما من حكم عائلة الأسد.

وقالت الأمم المتحدة إن 2700 شخص على الاقل قتلوا من بينهم 100 طفل.

وتقول السلطات السورية إن 700 من رجال الشرطة والجيش قتلوا على أيدي من وصفتهم بإرهابيين ومتمردين.   يتبع