16 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 20:14 / بعد 6 أعوام

فرنسا تستدعي السفير الاسرائيلي فيما يتصل بغارة غزة

(لاضافة تعقيب الجيش الاسرائيلي)

باريس 16 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - استدعت وزارة الخارجية الفرنسية سفير اسرائيل اليوم الاربعاء للاحتجاج على غارة جوية في غزة اصيب فيها القنصل الفرنسي وأسرته يوم الاحد.

واصيب القنصل الفرنسي وزوجته وابنته التي تبلغ من العمر 13 عاما بشظايا في مسكنهم في غزة خلال الغارة التي وقعت مساء الاحد.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية برنار فاليرو "هذا الصباح أعدنا تذكير السفير الاسرائيلي بمدى أسفنا لعواقب هذه الغارة على رئيس قنصليتنا وأسرته."

واضاف "نحن نقر بحاجة اسرائيل الى ضمان امنها لكن (السفير) أعيد تذكيره بأهمية ألا يمس ذلك المدنيين والوجود الفرنسي في غزة."

وأدت الغارة الى مقتل شرطي واصابة اربعة اشخاص بعد ان اطلق نشطاء من قطاع غزة صاروخا على جنوب اسرائيل.

وقال الجيش الاسرائيلي في بيان ان أحدا لم يتم الاتصال به بشأن الاصابات التي لحقت بالدبلوماسي واسرته واشار الى ان الغارة كانت موجهة "الى موقع اطلق منه صاروخ."

وقال البيان "ارهابيون في قطاع غزة يطلقون باستمرار صواريخ تستهدف أهدافا مدنية. جيش الدفاع الاسرائيلي يحتفظ بحقه الاساسي في حماية المدنيين الاسرائيليين من هذه الهجمات."

وزاد الحادث من التوترات في علاقات متوترة بالفعل بين فرنسا واسرائيل.

وسمع صحفيون الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يصف رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بأنه "كاذب" في محادثة مع الرئيس الامريكي باراك أوباما خلال قمة مجموعة العشرين في كان في وقت سابق هذا الشهر.

وفي محاولة لتنقية الاجواء كتب ساركوزي الى نتنياهو مؤكدا الصداقة بينهما برغم ما وصفه "باختلاف وجهات نظرهما بشأن مشاكل الشرق الاوسط".

ر ف - أ س (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below